الاهلي والزمالك .. كيف سيلعب القطبان بعقل برتغالي؟ – رياضة

امين
رياضة
الاهلي والزمالك .. كيف سيلعب القطبان بعقل برتغالي؟ – رياضة

الأهلي هو البطل التاريخي للمسابقة كما هو الحال في جميع البطولات المحلية لكن الزمالك زحف بقوة في السنوات الأخيرة ليقترب منه.

وفاز الأهلي باللقب 37 مرة ، مقابل 27 لقبا للزمالك ، منها 6 ألقاب في آخر 10 سنوات ، لكن الأحمر سرعان ما استيقظ وحقق اللقبين الأخيرين.

الأهلي لديه مدرب برتغالي جديد خاض 3 مباريات فقط مع الفريق حتى الآن ، ريكاردو سواريس ، المدرب البرتغالي السابق لجيل فيسنتي.

من ناحية أخرى ، يوازيه المخضرم جيسوالدو فيريرا ، الذي سيقود الزمالك نحو حلم الفوز باللقب 28 ليواصل اقترابه من رقم الأهلي.

كيف يظهر الأهلي؟

يرى محلل الأداء الفني أحمد فاروق ، في مقابلة مع سكاي نيوز عربية ، أن الأهلي ، الذي تمتع باستقرار فني كبير خلال الفترة الماضية ، يعاني الآن مما يعانيه الزمالك من قبل.

وأضاف فاروق: “الأهلي يمر بمرحلة من عدم الاستقرار الفني بعد رحيل مدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني وخلفه البرتغالي ريكاردو سواريس مازالا يشعران بالطريق بينما الزمالك ينعم بالاستقرار مع المدرب فيريرا”.

وتابع فاروق: “الأهلي مازال لديه القدرة على الفوز بالمباراة مع مدربه سواريس ، لكن الزمالك أيضا لديه مدرب رائع يمكنه التعامل بشكل جيد مع كل الظروف الصعبة والغيابات التي يمر بها فريقه ، لذا فإن كل النتائج هي. ممكن في النهائي “.

كيف يظهر الزمالك؟

قال الناقد الرياضي طارق طلعت في مقابلة مع قناة سكاي نيوز عربية ، إن الزمالك لديه دافع قوي للفوز بكأس مصر ، لأنها ستكون البطولة الأولى في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الفريق ، مثل الحظر المفروض على التقييد والبطولة. غياب عدد من اللاعبين بسبب الإصابة وأزمات أخرى مثل انتهاء العقود أو اقتراب موعد انتهائها.

وأضاف طلعت: “الزمالك يريد الفوز بالكأس لأنها نسخة الموسم الماضي التي شهدت تتويجها بالدوري ، والزمالك يأمل في تحقيق ثنائية الدوري والكأس مرة أخرى ، لكن المدرب فيريرا يجب أن يساعد اللاعبين على الابتعاد. من التركيز المفرط في الدوري فقط وتكريس أنفسهم لمواجهة الكأس الحاسمة “.

وتابع طلعت: “الزمالك يواجه مواجهات قوية بعد نهائي الكأس قد تحدد مصير لقب الدوري ، حيث سيلعب ضد سموحة وفيوتشر وبيراميدز ، وكلها أندية فازت هذا الموسم في الدوري وخسرت. النقاط التي ساعدت الأبيض على أن تكون وحيدة في القمة “.

وخلص الناقد الرياضي إلى أن المباراة التكتيكية البرتغالية خارج الملعب ستضيف المزيد من الإثارة. ولعب سواريز ضد فيريرا الموسم الماضي في الدوري البرتغالي. المواجهة هي تحد بين مدرب مخضرم وآخر شاب طموح يسعى إلى لقبه الأول “.

المصدر: www.skynewsarabia.com

رابط مختصر