قوات الأمن تحاول اقتحام مصرف لبنان بحثا عن حاكمه – سياسية

سندس فيصل
سياسية
قوات الأمن تحاول اقتحام مصرف لبنان بحثا عن حاكمه – سياسية

جاءت قوة من المديرية العامة لأمن الدولة اللبنانية ، صباح اليوم الثلاثاء ، أمام مصرف لبنان لتنفيذ مداهمة بحثا عن حاكم المصرف رياض سلامة دون تدخل.

وعبر رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي عن أسفه لما حدث معتبرا أنه يعرض البلاد لصدمة تنذر بالسوء.

ووصلت القوات الأمنية إلى محيط مصرف لبنان ، لكنها لم تدخل المصرف بعد أن أصدرت القاضية المناوبة في النيابة الاستئنافية ببيروت رجاء حموش قرارًا بمنعها من الدخول.

كما حضرت المدعية العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون البنك وتمكنت من الدخول برفقة عدد من رجال أمن الدولة ، ووصلت إلى الطابق الذي يقع فيه مكتب المحافظ ، لكنها غادرت دون أن تدخله.

وقال القاضي عون في بيان من محيط البنك: “إشارة من القاضي رجاء حموش لإخلاء المكان”.

وتعليقًا على التطورات ، أعرب ميقاتي عن أسفه للطريقة المبهرجة التي يتم التعامل بها مع الملفات القضائية الحساسة المتعلقة بالاستقرار النقدي في البلاد ، والتي تعرض البلاد لصدمة تنذر بالسوء ، وفقًا لبيان صادر عن موقع ميقاتي الرسمي.

وقال ميقاتي: “رفع البنك المركزي بهذا الشكل المبهرج ، وسط تداخل الصلاحيات بين الهيئات القضائية ، ليس هو الحل المناسب لمعالجة ملف محافظ مصرف لبنان رياض سلامة”.

وأضاف: “قلت وأكرر: لسنا مرتبطين بأحد ، ولا ندافع عن أحد ، بل نتمسك بقضاء عادل بعيدًا عن الاجتهاد ، مع الحرص على سمعة لبنان المالية دوليًا”.

ورأى أن “المطلوب أن يتم التعامل مع هذا الملف باتفاق سياسي مسبق على حاكم جديد لمصرف لبنان ، وأن تأخذ القضية مجراها القانوني المناسب بعد ذلك”.

من ناحية أخرى أعلن موظفو البنك المركزي إضرابًا احتجاجًا على هذه الخطوة ، ودخول القاضي عون حرم البنك.

يذكر أن النائب العام في جبل لبنان القاضية غادة عون اتهم محافظ مصرف لبنان رياض سلامة وشقيقه رجاء سلامة وأوكرانية اسمها آنا كوزاكوفا بجرائم الإثراء غير المشروع والمال. غسيل. وكان القاضي اصدر في كانون الثاني الماضي مذكرة تطالب بتنفيذ منع السفر بحق محافظ مصرف لبنان.

المصدر: www.masrawy.com

رابط مختصر