الاتفاق على حل الكنيست .. لبيد يترأس حكومة انتقالية – سياسية

سندس فيصل
سياسية
الاتفاق على حل الكنيست .. لبيد يترأس حكومة انتقالية – سياسية

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد مساء الإثنين تقديم مشروع قانون لحل الكنيست إلى جلسة التصويت العامة للكنيست الأسبوع المقبل ، وتنفيذ اتفاق التناوب على منصب رئيس الوزراء بينهما ، وفقا لبيان مشترك. وسيترأس لبيد الحكومة خلال الفترة الانتقالية فيما أصيب فلسطينيان فجر اليوم في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم بالتزامن مع إطلاق حملة اعتقالات في مناطق متفرقة من الضفة الغربية. في الوقت الذي أعلنت فيه إسرائيل أنها أحبطت تهريب أسلحة من الأردن أكد تحقيق جديد أجرته صحيفة نيويورك تايمز أن الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عقلة أطلقها جندي إسرائيلي من النخبة.

يأتي ذلك بعد استنفاد وفشل كل محاولات إنقاذ الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الهش. وأكد البيان أن بينيت يجري محادثات مع رؤساء الكتل الائتلافية لإبلاغهم بنتائج الاجتماع الذي عقده مع لبيد. سيؤدي حل الكنيست إلى انتخابات عامة مبكرة ، من المتوقع إجراؤها في 25 أكتوبر.

من جهة أخرى ، نقلت الوكالة الفلسطينية عن مصادر قولها إن شابين أصيبا برصاصة في قدمهما خلال اشتباكات في مخيم الدهيشة ، وتم نقلهما إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج ، فيما وصفت إصاباتهما بالمتوسطة. وذكرت مصادر فلسطينية أن الاعتقالات تمت في مدن الخليل وبيت لحم والقدس ومحافظتي رام الله ونابلس. واعتقلت القوات الاسرائيلية ايضا فلسطينيين حاولا التسلل عبر الجدار الفاصل جنوب قطاع غزة. وقال متحدث عسكري اسرائيلي ان “قوات الجيش اعتقلت خلال الليل فلسطينيين حاولوا عبور منطقة العقيق من جنوب قطاع غزة باتجاه الغلاف”. وادعى أنه “أثناء محاولتهما العبور ألقيا المشتبه بهما أسلحة بدائية في المنطقة”.

في غضون ذلك ، أعلنت السلطات الإسرائيلية ، صباح اليوم الاثنين ، أن قوات الأمن اعتقلت رجلين في جنوب إسرائيل للاشتباه بتهريبهما أسلحة من الأردن ، وصادرت 13 قطعة سلاح خلال العملية. وبحسب الجيش والشرطة الإسرائيلية ، فقد تم اعتقال رجلين في العشرينات والثلاثينيات من العمر من قرى بدوية في منطقة ديمونة بالقرب من بلدة نيوت حكيار الإسرائيلية ، ووجد بحوزتهما خمسة بنادق هجومية من طراز M16 وبندقية قنص وسبعة مسدسات. وقالت الشرطة إنها كانت تتابع شبكة من مهربي الأسلحة في المنطقة منذ عدة أشهر ، والمشتبه بهما جزء من تلك الشبكة.

كما أكد تحقيق جديد أجرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن الرصاصة التي قتلت الصحفية شيرين أبو عقلة أطلقها جندي من قوات النخبة الإسرائيلية ، في حين لم يكن هناك أي مسلحين فلسطينيين. وقال التحقيق إن الأدلة تؤكد إطلاق 16 رصاصة من موقع لقوات الاحتلال ، وهو ما يخالف الرواية الإسرائيلية ، فيما أكدت الأدلة عدم وجود مسلحين فلسطينيين بالقرب من المكان الذي قتلت فيه شيرين. وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن الرصاصة التي قتلت أبو عقيلة أطلقت من الموقع الذي تتواجد فيه الرتل العسكري الإسرائيلي.

المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.