أسواق العالم تشتعل.. وخوف ورعب لدى الامارات بعد قصف حقل الشيبة السعودي ومستشار بن زايد: نشعر بالقلق

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2019-08-18 | منذ 1 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:


بدأ القلق يساور الامارات بعد العملية الاخيرة بالطيران المسير وضرب اكبر حقل نفطي سعودي شرق المملكة.. والذي اعترفت رسمياً السعودية باصابة الهدف واشتعال حرائق في المصفاة النفطية..
حيث ابدا المستشار السياسي لولي العهد الإماراتي محمد بن زايد، “عبدالخالق عبدالله” قلقه وعلق على العملية الواسعة لسلاح الجو المسير اليمني وأعتبر عبدالخالق عبدالله، في تغريدة له، عملية سلاح الجو المسير للجيش واللجان الشعبية التي استهدفت حقول الشيبة النفطية بـ”مقلق للغاية”.
واعترف صراحة وزير الطاقة السعودي خالد بن عبدالعزيز الفالح اليوم السبت بقصف معمل الغاز البترولي بالحقل بضربات الطيران المسير اليمني ونجم عن تلك الضربة اضرار..

وسجلت أسواق النفط اشتعالا مفاجئاً ارتفعت معه قيمة برميل النفط بواقع 2,5% ، بعد استقرار في دام 14 يوماً، لم تطرأ عليه أي تغييرات في أسعار النفط في الأسواق العالمية.
يعرف الكثير من المراقبين أن المتضرر الأول من استهداف منشئات وحقول النفط السعودية هي الولايات المتحدة، ويرى البعض أن قدرات الردع اليمنية، تكشف الستار يوماً بعد أخر عن تغيير جذري في معادلة الحرب على اليمن، وأن الأوضاع قد تأخذ مساراً أخر لن يكون في صالح الولايات المتحدة، التي تعد المستفيد الأول من نفط ” البقرة الحلوب” .
ويرى البعض أن على واشنطن أن تستعد لتلقي الكثير من الضربات على مصالحها النفطية في المملكة، خصوصاً أن اليمن أطلقت أسم عملية ” توازن الردع الأولى” على الضربة التي تعرض لها حقل ومصفاة الشيبة على بعد 1100كم من أقرب نقطة على الحدود اليمنية، والتي تعد أكبر عملية ردع تقوم بها اليمن داخل المملكة، بما يشير إلى أن اليمن ستدشن مرحلة جديدة من عمليات الردع، لن تكون مثل سابقتها.

وكان قائد الثور السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، أكد أن عملية سلاح الجو المسير اليمني، والتي أطلق عليها أسم “عملية توازن الردع”، تحمل رسائل مهمة لقوى العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.
وقال السيد عبدالملك في كلمة متلفزة له الأن، أن استهداف مصفاة الشيبة، هي أكبر عملية تستهدف تحالف العدوان منذ بداية العدوان إلى اليوم، مشيراً إلى أن المصفاة المستهدفة تقع في حقل نفطي قرب حدود المملكة مع الإمارات، وهي من أكبر مصافي النفط بالنسبة للنظام السعودي، وأن لديها مخزون نفطي هائل.

وأكد السيد القائد ان عملية استهداف مصفاة الشيبة النفطية، تعتبر دراساً مشتركاً وإنذاراً مهم للإمارات، مشيراً إلى أن العمليات ستتركز على الضرع الحلوب الذي يعتمد عليه الأمريكيون.
وأضاف :” في العام الخامس يتلقى تحالف العدوان الضربات الأكبر والصفعات القوية واللكمات القاتلة نتيجة لاستمراره في هذا العدوان الغاشم.. مؤكداً أن القدرات العسكرية اليمنية ستتطور أكثر فأكثر من واقع الحاجة في حال استمر العدوان.

كما أكد السيد القائد، أن استمرار العدوان لن يحقق لكم الأمن والاستقرار، وهو بات يشكل عليكم الخطر الأكبر، وأن الطموحات التي يسعى لتحقيقها النظام السعودي في الزعامة الإقليمية لن تتحقق له في حال استمرار العدوان.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق