في عيد الأضحى.. القوات الإسرائيلية تقتحم الأقصى والمقدسيين يتصدون لها ببسالة

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2019-08-11 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد على اقتحام باحات المسجد الأقصى في القدس الشريف، عقب أداء صلاة عيد الأضحى، في حادثة نادرة الحدوث بالأعياد.
وأفاد مصادر اعلامية في القدس بوقوع إصابات بين المصلين إثر اقتحام قوات إسرائيلية باحات الأقصى لتفريق آلاف المصلين المعتصمين داخله.

واٌقيمت صلاة عيد الأضحى في وقت تأخر ساعة عن المعهود في المسجد، وذلك بناءً على دعوة مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، بعد تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحامه في أول أيام العيد.

وتصدي الاف من المقدسيين الذين كانوا يؤدون صلاة الفجر والعيد في المسجد الاقصى المبارك صبيحة اليوم الاحد لمحاولات اقتحام مئات المستوطنين باحات المسجد، مما ادى الى اصابة العشرات من المصلين ، بالأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت، الذي أطلقته قوات الاحتلال "الإسرائيلي" بغزارة تجاههم. وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، ان نحو 20 اصابة بينهم اطفال تم تسجيلها حتى اللحظة في صفوف المصلين، سواء بالأعيرة المطاطية أو بشظايا قنابل الصوت، مثلما اصيب اخرون بحالات اختناق.

وأكد مدير عام دائرة الاوقاف الإسلامية العامة بالقدس الشيخ عزام الخطيب بأن قوات الاحتلال أطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز، لتفريق آلاف المصلين الذين احتشدوا للحيلولة دون اقتحام مئات المستوطنين المتطرفين اليهود في أول أيام عيد الأضحى المبارك، لإحياء ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل "المزعوم.

واشار إلى أن قوات الاحتلال أعادت فتح بوابات المصلى القبلي بعد إغلاقه لساعات، وانسحبت من محيط المكان، كما اعتقلت مصليين اثنين لم تعرف هويتهما بعد، خلال عملية الاقتحام المتواصلة لساحات الأقصى التي حولته إلى ساحة حرب.

يشار إلى أن أكثر من 100 ألف أدوا صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب الأقصى المبارك، بالتزامن مع النداءات المتكررة للبقاء بداخله، تحسبا لدعوات المستوطنين باقتحامه.

وكان مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين قد أعلن قبل يومين تأخير صلاة العيد في المسجد الأقصى المبارك للساعة 7:30 بدلا من الساعة 6:30 ، بعد تهديدات الاحتلال ومستوطنيه باقتحامه في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق