تقرير خاص يكشف عن حجم الكارثة الانسانية التي تعصف بأبناء عدن ومواطنون يناشدون بسرعة انقاذهم قبل فوات الأوان

(المشكاة نت)- خاص:
2019-08-09 | منذ 4 شهر

(المشكاة نت)- خاص:

كارثة انسانة يعيشها ابناء عدن المحتلة جراء الصراع الدائر بين قوات الحماية الرئاسية التابعة لهادي ومليشيات الحزام الامني التابعة للمجلس الانتقالي..

حيث اكدت مصادر خاصة لـِ(المشكاة نت) الى سقوط ضحايا مدنيين وحسب مصادر طبية أكدوا انه بلغ عدد القتلى 18 شخصا، بينهم 7 مدنيين، منذ اندلاع المواجهات يوم الأربعاء.
من جانب آخر، وجه مستشفى الجمهورية التعليمي بمدينة خور مكسر، أكبر مستشفيات عدن، نداء استغاثة للأطراف المتصارعة بفتح طريق آمن من وإلى المستشفى، بحسب مصدر طبي.
وقال إن مئات المرضى ومرافقيهم وطواقم المستشفى الطبية، تفتقد إلى الغذاء والمشرب وبعض الاحتياجات الضرورية، مشيرا أن المخزون الغذائي الخاص بالمرضى أوشك على النفاد.
وأوضح أن الاشتباكات المحيطة بالمستشفى من كل الاتجاهات، حالت دون وصول المستلزمات الضرورية إلى المرضى والأطباء على حد سواء.

ونتيجة للمعارك الدائرة هناك ادى سقوط قدائف الهاون والمدفعية الى تدمير انبوب التغذية الرئيسي لخزان الماء المركزي في رأس جبل حديد بعدن.
واكد مصدر بان قذيفة هاون تسببت بكسر الخط ٢٤ داخل جبل حديد.

وأعلن مدير عام المؤسسة المحلية للمياه عدن فتحي السقاف أنه لم يستطع عمال المؤسسة الدخول الى محطة البرزخ عصرا بسبب الوضع الامني وسيستمر توقف الماء عن المديريات الاربع كريتر و المعلا وخورمكسر و التواهي مشيرا بإن المديريات الاخرى مستمر فيها تموين المياه.
ولفت السقاف الى اتفاق مبدئي مع الصليب الاحمر لنقل العمال غدا بسيارتهم وادخالهم محطة البرزخ يوم غد صباحا.
وناشد المواطنون في المديريات الأربع للجهات المعنية بسرعة التدخل وانقاذهم واصلاح الانبوب وسرعة انقاذهم خاصة وعدن المحتلة تعيش ضروف استثنائية وصراع مستمر بين قوات الحماية الرئاسية والمجلس الانتقالي..

وفي ذات السياق اعلنت المؤسسة العامة للكهرباء في بيان صدر عنها اليوم أن الكميات الموجودة في المحطات حاليا من الديزل بدأت تنفد وان عدم نزويدها سيجعل من خروج محطات التوليد امر لا مفر منه.
وحذرت المؤسسة، من ان ما تبقى من محطات التوليد العاملة بالديزل,ستخرج تباعا في حالة عدم تزويدها.
ونوهت الى ان العمال المناوبين في محطات التوليد الكهربائية تجاوزت مدة نوبتهم اكثر من 24 ساعة وأصابهم الارهاق والتعب من عدم استطاعة البديل الحضور واستلام النوبة نتيجة اقفال الطرقات والاشتباكات.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق