وزارة الداخلية تتوعد ادوات الاجرام وتصدر بيان عاجل

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2019-08-09 | منذ 2 أسبوع

وزارة الداخلية تتوعد ادوات الاجرام وتصدر بيان عاجل

 (المشكاة نت)- أخبار محلية:
نعت وزارة الداخلية، اليوم الجمعة، الشهيد إبراهيم بدرالدين الحوثي الذي اغتالته أيادي الغدر التابعة للعدوان الأمريكي الإسرائيلي السعودي.
وأكدت الوزارة في بيان أنها لن تتوانى في ملاحقة وضبط أدوات العدوان الإجرامية التي نفذت جريمة اغتيال الشهيد إبراهيم الحوثي
وذكر البيان إلى أن "الشهيد كان من خيرة رجال الوطن مجاهدا جسورا سخر حياته في سبيل الله دفاعا عن العقيدة والوطن، حتى ارتقت روحه الطاهرة شهيدا ونال المقام الذي يستحقه مع الأنبياء والصديقين والشهداء.
وتقدمت وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية بأصدق العزاء والمواساة لقائد الثورة السيد المجاهد عبد الملك بدرالدين الحوثي حفظه الله، ولكافة آل الحوثي وللشعب اليمني الصامد.


نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِّنَ المؤمنين رِجَالاً صَدَقُوا مَا عَـٰهَدُوا ٱللَّهَ عَلَيه فَمِنهُم مَّن قَضَىٰ نَحبَهُ وَمِنهُم مَّن یَنتَظِر وَمَا بَدَّلُوا تَبدِیلاا) صدق الله العظيم

تنعي وزارة الداخلية للشعب اليمني استشهاد المجاهد إبراهيم بدر الدين أمير الدين الحوثي، الذي اغتالته أيادي الغدر والخيانة التابعة للعدوان الأمريكي الإسرائيلي وادواته.
ولقد كان الشهيد من خيرة رجال الوطن مجاهدا جسورا سخر حياته في سبيل الله دفاعا عن العقيدة والوطن، حتى ارتقت روحه الطاهرة شهيدا ونال المقام الذي يستحقه مع الأنبياء والصديقين والشهداء.
ووزارة الداخلية والأجهزة الأمنية إذ تتقدم بأصدق العزاء والمواساة لقائد الثورة السيد المجاهد عبد الملك بدر الدين الحوثي حفظه الله، ولكافة آل الحوثي وللشعب اليمني الصامد.
تؤكد أنها لن تتوانى ولن تألوا جهدها في ملاحقة وضبط أدوات العدوان الإجرامية التي نفذت جريمة اغتيال الشهيد ابراهيم الحوثي، وتقديمهم للعدالة حتى ينالوا جزاءهم الرادع.
كما تتقدم وزارة الداخلية بالشكر والعرفان لكل المواطنين الشرفاء الذين كان ولازال تعاونهم مع وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية رافدا لتعزيز الأمن والاستقرار.
سائلة المولی عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.
” إنا لله وإنا إليه راجعون “.

والرحمة والخلود للشهداء
والشفاء للجرحى
والحرية للأسرى
والنصر والتمكين للشعب اليمني
والخزي والعار للعدوان والخونة والمرتزقة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق