الانتقالي المدعوم اماراتياً يمهل السعودية 72 ساعة ويتوعدها بهذه الخطوات التصعيدية

المشكاة نت - اخبار محلية:
2020-09-11 | منذ 2 أسبوع

 

المشكاة نت - اخبار محلية:

أمهلت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، السعودية ثلاثة أيام من أجل صرف مرتباتها المتوقفة منذ أشهر، ولوّحت بخطوات تصعيدية منها إغلاق الحدود بين المحافظات اليمنية الشمالية والجنوبية.

وقالت «قوات الدعم والإسناد والأحزمة الأمنية» التابعة للمجلس الانتقالي في بيان يوم الخميس، إنها ستتخذ «خطوات تصعيدية خلال 72 الساعة القادمة في حال استمرار عرقلة صرف رواتب أفرادها ومستحقاتها الأخرى المتوقفة منذ ستة أشهر متتالية».

أشار البيان، إلى أن اجتماعاً ضم قيادات كبيرة في تلك القوات، ناقش «أزمة توقف الرواتب والجهات التي تقف خلف عرقلة صرفها،

 

وهددت قوات الانتقالي بـ «إغلاق الحدود بين المحافظات اليمنية الشمالية والجنوبية»، ومنع دخول الوافدين إلى محافظة عدن، في إشارة لأبناء الشمال الذين يقطعون مئات الكيلومترات براً إلى عدن بهدف السفر عبر مطارها الدولي، جراء استمرار التحالف بقيادة السعودية في الحصار واغلاق مطار صنعاء على الرحلات الجوية منذ 4 سنوات.

 

ولوّحت قوات المجلس الانتقالي بـ «السيطرة على المصادر الإيرادية بالعاصمة عدن والمحافظات الجنوبية، في حال تغافلها ومنع صرف رواتبها، وذلك في مدة زمنية لا تتجاوز 72 الساعة القادمة»، في إشارة إلى إعادة تفعيل ما يسمى بـ «الإدارة الذاتية» التي كان المجلس قد استولى بموجبها على كافة إيرادات الحكومة أواخر إبريل الماضي، قبل أن يعلن تراجعه عنها في 29 يوليو الماضي، ضمن تفاهمات جديدة لتنفيذ اتفاق الرياض.

كما توعّدت باتخاذ «إجراءات تصعيدية أخرى»، لم تكشف عنها، وذلك للضغط على الجهات التي تقف خلف عرقلة صرف رواتبها، في إشارة لقوات التحالف السعودي المرابطة في عدن.

 

ولم يصدر أي تعليق من القوات السعودية في عدن أو متحدث التحالف حيال التصعيد الجديد للمجلس الانتقالي، الذي يأتي وسط انسداد سياسي في مسار مشاورات تشكيل حكومة، فضلاً عن فشل الشق العسكري من اتفاق الرياض بشكل كلي.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق