ايران تنتقد بيان الجامعة العربية وتستغرب بيانا للأمم المتحدة حول اليمن

المشكاة نت - اخبار دولية:
2020-09-11 | منذ 1 شهر

 

المشكاة نت - اخبار دولية:

انتقدت جمهورية ايران الاسلامية، البيان الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية في جامعة الدول العربية بشأن القضية الفلسطينية وتوجهات انظمة عربية نحو التطبيع مع اسرائيل، واتهاماته لطهران.

وقالت وزارة الخارجية الايرانية في بيان لها، ليل الاربعاء، إن “بيان الجامعة العربية منمق ويخدم مصالح الكيان الصهيوني وأمريكا”. في اشارة إلى صرفه الاهتمام عن العدو الفعلي للامة.

بيان الخارجية الإيرانية، علق على ما كاله بيان جامعة الدول العربية من اتهامات لإيران، بقوله: “كان الأحرى بالجامعة العربية التركيز على مصدر التهديد في المنطقة وهو الكيان الصهيوني”.

وفي سياق متصل للاتهامات الموجهة لايران، استغربت وزارة الخارجية الإيرانية إيراد بيان صادر عن الامم المتحدة بشأن الحرب في اليمن، ايران بين الدول الداعمة للتحالف بالسلاح.

وقالت الوزارة في بيان لها: إن “بيان الأمم المتحدة بشأن اليمن تجاهل دور إيران في دعم حل الأزمة اليمنية ووضع اسم إيران إلى جانب الدول الموردة للأسلحة”. واعتبر ذلك مثيرا للغرابة.

مضيفا: “مبيعات الأسلحة الأمريكية والغربية لدول التحالف واضحة للجميع وأرقامها وإحصائياتها ليست مخفية على أحد، وذكر اسم إيران في البيان إلى جانب الدول الداعمة بالمليارات لدول التحالف بالأسلحة أمر مثير للاستغراب”.

وأكدت وزارة الخارجية الايرانية أن “تجارة الاسلحة المربحة جعلت الدول تنسى المواثيق الدولية والأخلاقية في بيعها الأسلحة لدول التحالف التي حولت اليمن إلى أكبر كارثة إنسانية”.

منوهة بموقف طهران من الحرب بقولها: أن “إيران أدانت عدوان التحالف منذ البداية وكانت داعمة للتسوية السياسية في اليمن في مباحثات الكويت واستوكهولم وأيضا جهود أمين عام الأمم المتحدة”.

وأضافت ردا على ادعاءات تهريب اسلحة ايرانية لليمن: “محاصرة السعودية للشعب اليمني كما ورد في البيان يمنع وصول المساعدات الإنسانية الإيرانية ولهذا توريد إيران الأسلحة لليمن ادعاء باطل وغير موثق”.

يذكر أن تحالف الحرب الذي تقوده السعودية والامارات بدعم امريكي وبريطاني مباشر، يصر على وصف تطوير الجيش واللجان الشعبية قدراته العسكرية وأسلحته، بأنها “اسلحة ايرانية” برغم حصاره المحكم لجميع منافذ اليمن.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق