العثور على جثة قيادي في الحراك الجنوبي مقتولاً بعد اختطافه لثلاث سنوات

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-09-08 | منذ 3 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

عثر مواطنون، اليوم، على جثة القيادي في الحراك الجنوبي، بعد ثلاث سنوات من اختطافه في مدينة عدن المحتلة.
واتهمت مصادر حقوقية مليشيا ما يسمى المجلس الانتقالي، الموالي للاحتلال الإماراتي، بتصفية المختطف خالد مأمون عبده الهجامي.
وأكدت المصادر أن الهجامي، من أبناء منطقة القلوعة بعدن، تم اغتياله في منطقة الممدارة، بعد أيام من إطلاق سراحه من قبل مليشيا الانتقالي.
وذكرت رئيس مؤسسة دفاع للحقوق والحريات، المحامية هدى الصراري، أن الهجامي تلقى شتى أنواع التعذيب والمعاملة القاسية، ليتم تصفيته بطريقة بشعة.
ولفتت الصراري إلى أن إقدام المليشيا على تصفية المختطفين والمعتقلين يأتي لكونهم يمتلكون معلومات تدين المجرمين.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق