قوات صنعاء تسيطر على مركز مديرية الماهلية وتتجه صوب مأرب بعد قطع آخر منفذ للمدينة

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-09-03 | منذ 3 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

أكد مصدر محلي مسؤول، اليوم الخميس، سيطرة الجيش واللجان الشعبية على منطقة “العمود” مركز مديرية ماهلية عقب هجمات عنيفة شنوها خلال الـ48 الساعة الماضية على المديرية الواقعة جنوب محافظة مأرب.

وقال المصدر إن الجيش واللجان الشعبية يتمركزون في الأثناء بقلب مركز مديرية الماهلية وتمكنوا من السيطرة على مباني ومنشأت حكومية أخرى في منطقة العمود مركز المديرية.
وأشار المصدر إلى أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من السيطرة على مركز المديرية وقبلها سيطروا على “جبال محلل وحوره”.

وتكبدت قوات التحالف وميليشيات الإصلاح، اليوم الخميس، خسائر جديدة في ظل التقدم المتسارع لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية في الجبهة الشمالية والشرقية لمدينة مأرب، والتي باتت على بعد 5 كلم/مربع من قوات صنعاء.
وقالت مصادر محلية، بأن قوات صنعاء، تخوض ملحمة بطولية في معاركها ضد قوات التحالف وميليشيات الإصلاح وعناصر من التنظيمات الإرهابية من “القاعدة وداعش”، تمكنت من خلالها تطهير منطقة قرن الغراب الإستراتجية ما بين منطقة العلم والصبايغ في وادي عبيدة بمدينة مأرب.
وأكدت المصادر، بأن قوات صنعاء، تمكنت من التصدي لزحف جديد لقوات التحالف باتجاه أطراف مديرية مدغل، مما كبد قوات التحالف خسائر فادحة جديدة في الأرواح والعتاد، الأمر الذي جعل جبهة مدغل في مناطق الجدعان بالنسبة لقوات التحالف، “برامودا” حقيقة بكل ما تعنية الكلمة.
وأضافت المصادر، بأن قوات التحالف وميليشيات الإصلاح تكبدت خسائر فادحة جديدة في صفوف أبرز قادتها العسكريين، حيث قتل صباح اليوم، في أطراف مديرية مدغل العشرات من قادة وضباط “اللواء الأول مشاة جبلي”، أبرزهم العقيد مبخوت ناجي الاقرع قائد الكتيبة الثانية باللواء الاول مشاة جبلي، والعقيد همدان سعيد الاقرع قائد الكتيبة الخامسة بـ”اللواء الاول مشاه جبلي” وعدد كبير من الضباط الجنود، فيما لايزال مصير العشرات من القادة مجهولاً.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق