إدارة وأطباء مستشفى الجمهورية والصداقة بعدن عديمي إنسانية ولا يستحقون لقب "طبيب"

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-09-02 | منذ 4 أسبوع

 

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
رفضت مستشفيات في محافظة عدن المحتلة، استقبال مواطنين من أبناء المحافظات الشمالية، أصيبوا في حادث مروري وهم في طريقهم إلى عدن قادمين من تعز.
وأفادت مصادر مطلعة بأن مستشفى الجمهورية في مديرية خور مكسر رفض استقبال عشرة مواطنين من أبناء محافظة تعز، أصيبوا، مساء أمس الاثنين، بجروح بليغة نتيجة انقلاب سيارة نوع “صالون”، كانوا يستقلونها في نقيل ظمران وهي متوجهة بهم إلى عدن حسب وكالة الصحافة اليمنية..
وأوضحت المصادر أن المُسعفين فوجئوا برفض المستشفى استقبال المصابين، فقاموا بنقلهم إلى مستشفى الصداقة في مديرية الشيخ عثمان، ليرفض هو الآخر استقبالهم ويرفض تقديم الخدمات الطبية الأزمة لهم.
مشيرة إلى أن المُسعفين، بعد أن رفضت المستشفيات استقبال وعلاج المصابين، أخذوهم إلى أحد المنازل في خور مكسر، قبل أن تتم إعادتهم -صباح اليوم الثلاثاء- إلى محافظة تعز لتلقي العلاج.
وقوبل رفض المستشفيات استقبال المصابين باستياء واستهجان الكثير من أبناء عدن الذين شهدوا الواقعتين، مؤكدين أن التعامل اللاإنساني من قبل الأطباء وإدارتي مستشفيي الجمهورية والصداقة، يتنافى مع قواعد مهنة الطب.
واعتبروا مثل هذا الفعل تنصُّلاً من قبل الأطباء عن أداء واجبهم الوطني والإنساني، ووصمة عار تسيء لكل الأطباء وأخلاقيات الشعب اليمني بشكل عام.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق