غريفيث يصدر بياناً هاماً بخصوص احتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل التحالف

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-08-31 | منذ 1 سنة

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
أبدى المبعوث الأممي لدى اليمن غريفيث قلقه من نقص الوقود في العاصمة اليمنية صنعاء وبقية المحافظات الشمالية، التي تتعرض لحصار جائر من دول التحالف، نظراً لتعنت هذه الأخيرة، المتواصل ورفضها لإدخال السفن المحتجزة في البحر رغم حصولها على تراخيص الدخول إلى ميناء الحديدة.
وتضمن البيان الذي أصدره غريفيث اليوم الأحد، دعوة الأطراف للتعامل مع مكتبه من أجل الوصول إلى حل يضمن الحصول على الاحتياجات الأساسية من المشتقات النفطية وتسخير الإيرادات المرتبطة بذلك لسداد رواتب موظفي الدولة بناء على قوائم الخدمة المدنية للعام 2014.
وقال المبعوث : “لنقص الوقود آثاراً كارثية إنسانية واسعة الانتشار على المدنيين. إن الحياة في اليمن قاسية بما يكفي دون إجبار اليمنيين على المزيد من المعاناة من أجل الحصول على احتياجاتهم اليومية الأساسية المرتبطة بالوقود كالماء النظيف و الكهرباء و المواصلات”.
و أضاف: “لا بد من ضمان تدفّق المستوردات التجارية الأساسية بما فيها الغذاء و الوقود و المستلزمات الطبية و توزيعها على السكان المدنيين في جميع أنحاء اليمن”.

و حث الأطراف على التفاعل البناء بحسن نية و بشكل عاجل و دون شروط مسبقة مع الجهود التي يبذلها مكتبه بهذا الخصوص.
و أشار إلى أن مكتبه بذل على الدوام جهودًا حثيثة لدعم الطرفين للتوصّل إلى اتفاقات تكفل استمرار التدفق المنتظم للواردات التجارية للوقود إلى اليمن عبر ميناء الحديدة و تخصيص إيراداتها لسداد رواتب موظفي القطاع العام.
و أضاف أن مكتبه يسَّر اتفاقاً حول مجموعة من الترتيبات المؤقتة في نوفمبر/تشرين ثان 2019، و ذلك بعد النقص الحاد في الوقود في خريف العام 2019، و هو ما أثمر في السماح بإدخال ما يقدّر عدده باثنين و سبعين سفينة وقود بحمولة زادت عن 1.3 مليون طن من واردات الوقود التجارية إلى ميناء الحديدة في الفترة ما بين نوفمبر/تشرين ثان 2019 وابريل/نيسان2020.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق