الخارجية المصرية تعلن موقفها إزاء تدهور العلاقات مع اثيوبيا

المشكاة نت - اخبار دولية:
2020-08-29 | منذ 1 سنة

 

المشكاة نت - اخبار دولية:

حسم مسؤول مصري رفيع بوزارة الخارجية المصرية، اليوم السبت، مصير العلاقات وسط تكهنات بتدهورها على خلفية فشل المفاوضات حول سد النهضة.

وقال السفير «أبوبكر حفني»، مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية، خلال اعتماد السفير الإثيوبي لدى مصر، «ماركوس تيكلي»، إن «مصر تولي اهتماما كبيرا لعلاقتها مع اثيوبيا لأن البلدين يربطهما تاريخ عريق متمثلا في نهر النيل»، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وأضاف أن «الحكومة المصرية تؤمن بأن تنمية إثيوبيا هي تنمية للجميع، ومصر مهتمة بتعزيز علاقتها في مختلف القطاعات مع إثيوبيا».

من جانبه، أكد السفير الإثيوبي، أنه «خلال إقامته في مصر سيعمل لتعزيز العلاقات بين الشعبين الشقيقين، وذلك من خلال التعاون في المجالات الإجتماعية والسياسية والاقتصادية، فضلا عن تحسين العلاقات المستمرة بين البلدين على مر التاريخ».

وتجري المفاوضات الحالية بهدف التوصل لتوافق حول النقاط الخلافية وإعداد تقرير لعرضه على رئيس جنوب أفريقيا، بوصفه الرئيس الحالى للاتحاد الأفريقي يوم 28 أغسطس/ آب الجاري، وانتهت قمة أفريقية مصغرة ضمت كلا من: «مصر والسودان وأثيوبيا وجنوب أفريقيا»، إلى استمرار المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الإفريقي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق