مسؤول صهيوني  يكشف عن 15 عاما من التطبيع الخفي مع الإمارات

المشكاة نت - تقارير:
2020-08-28 | منذ 11 شهر

 

المشكاة نت - تقارير:

كشف الرئيس السابق للاتصال مع أجهزة الاستخبارات الخارجية في الموساد الصهيوني ديفيد ميدان عن تاريخ بداية العلاقات التطبيعية بين «إسرائيل» والإمارات والذي توج بإعلان الرئيس الأمريكي دونال ترامب عن اتفاق السلام «العار» في الـ13 من الشهر الجاري.

ووفق وكالة «فلسطين اليوم» قال ميدان بحسب وسائل أعلام العدو: إن العلاقات بين «تل أبيب» وأبوظبي بدأت في الخفاء قبل 15 عاماً، موضحا أن وفودا صهيونية التقت خلال تلك الفترة بممثلي الإمارات في قمم سياسية مختلفة، وذلك بعدما طلب رئيس وزراء العدو الصهيوني آنذاك أرييل شارون من رئيس الموساد «التصدي لإيران».

وكشف ميدان أن مملكة البحرين جاهزة للسير على خطى الإمارات في التطبيع مع «إسرائيل».

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن في 13 أغسطس الجاري عن عقد اتفاق بين الإمارات وكيان العدو الصهيوني.

وعقب توقيع الاتفاق، زار رئيس الموساد يوسي كوهين أبو ظبي عاصمة الإمارات وفقاً للإعلام الصهيوني، لمتابعة ملف تطبيع العلاقات بين الطرفين.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق