المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تبرئ حزب الله وسوريا من الضلوع في اغتيال الحريري

المشكاة نت - اخبار دولية:
2020-08-18 | منذ 1 سنة

 

المشكاة نت - اخبار دولية:

أكدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الثلاثاء، أنها لا تمتلك أي أدلة على ضلوع قيادات حزب الله والنظام السوري في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وقالت المحكمة في جلسة الحكم على المتهمين بالقضية إن عملية الاغتيال نفذت لأهداف سياسية، وإنه لا يوجد دليل على ضلوع سوريا وقادة في حزب الله في القضية.

وأكد القاضي “ديفيد ري” أثناء قراءة ملخص قرار المحكمة الذي جاء في 2600 صفحة، أن المحكمة ليس لديها دليل على أن قيادة حزب الله كان لها دور في عملية الاغتيال، و”ليس هناك دليل مباشر على ضلوع سوريا في الأمر”.

كما أكدت أن اغتيال الحريري نفذ بـ2500 كيلوغرام من المتفجرات، وأن “منهجا فوضويا اتبع في مسرح الجريمة”، وقالت إن قوى الأمن الداخلي أزالت من مكان الاغتيال أدلة مهمة منها سيارات موكب الحريري.

وكانت المحكمة وجهت لأربعة أشخاص تهم التآمر لارتكاب عمل إرهابي. وحذف اسم متهم خامس هو القيادي السابق في حزب الله مصطفى بدر الدين من اللائحة، بعد اغتياله في سوريا عام 2016.

وأشارت المحكمة، إلى أنها اعتمدت على اتصالات الهواتف الخلوية للوصول إلى المتهمين.

ويتابع المتهمون الأربعة، وهم سليم عياش وحسن مرعي وحسين عنيسي وأسد صبرا، باتهامات عدة أبرزها “المشاركة في مؤامرة لارتكاب عمل إرهابي، والقتل عمدا، ومحاولة القتل عمدا”.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق