تدشين مشروع توزيع مكائن الخياطة على المستفيدات من مركز كرم الزهراء النسوي الخيري بصنعاء

(المشكاة نت)- خاص:
2020-08-15 | منذ 1 شهر

المشكاة نت -خاص
دشنت مؤسسة فاطمة الزهراء الثقافية الإجتماعية التنموية الخيرية الخميس المرحلة الثانية من مشروع توزيع مكائن الخياطة على المتدربات بمركز كرم الزهراء النسوي الخيري للخياطة والتدريب والتأهيل بأمانة العاصمة.
يهدف المشروع الممول من أصحاب الايادي البيضاء من فاعلي الخير بدولة الكويت وتنفيذ مؤسسة فاطمة الزهراء عليها السلام توزيع نحو 15 ماكينة خياطة وملحقاتها للمتدربات من اليتيمات وبنات الشهداء بمديرية شعوب بأمانة العاصمة.
وفي التدشين الذي حضره المسؤول الخيري محمدصباح ومدراءالمتابعة عبدالولي الوشاظة والمشاريع صالح صباح أشار مستشار المؤسسة عبدالله الدرب إلى أهمية المشروع في توفير دخل للمستفيدات من الأسر المستهدفة.
وثمن الدرب حرص الداعمين من المحسنين بدولة الكويت على تخفيف معاناة الأسر الفقيرة والمحتاجة داعيا إلى تبني مثل هذه المشاريع الخيرية والإنسانية.
فيما لفتت مشرف المؤسسة أم الحسين صباح إلى أن المؤسسة تعطي القطاع النسوي الخيري جل إهتمامها مشيرة الى أن تنفيذ مشروع توزيع مكائن الخياطة لمتدربات مركز كرم الزهراء يعد واحداً العديد من المشاريع التي تستهدف المرأة اليمنية التي تعد جزء رئيسي في المجتمع داعية الجهات الراعية لبرامج المؤسسة وأنشطتها الخيرية الى المزيد من الدعم والتمويل بمايضمن إنجاح هذه المشاريع في باقي مديريات الامانة والمحافظات الاخرى.
من جانبها اكدت مديرة مركز كرم الزهراء النسوي الخيري للخياطة والتدريب والتأهيل أم إبراهيم الدرب أنه تم تدريب النساء ذات الاحتياج على مهارات مهنية تساعدهن على إعالة أسرهن.
وأشارت إلى تدريب نحو 20 إمرأةعلى مدى ثلاثة أشهر في مجال الخياطة واللاتي يعتبرن اول دفعة لمركز كرم الزهراء النسوي الخيري منذ افتتاحه في يوليو الماضي.
ويهدف المركز إلى تدريب وتأهيل الراغبات في الالتحاق بتعلم مهارات الخياطة من اليتيمات والمستفيدات من الأسر المتعففة من مختلف مديريات الامانة لكسب الخبرة في هذاالمجال لتغطية نفقات أسرهن.
وقد عبرن المستفيدات عن خالص شكرهن وامتنانهن للجهات الداعمة والممولة لهذاالمشروع الخيري ولمؤسسة فاطمة الزهراء عليها السلام داعيات المحسنين من أبناء دولة الكويت الى تبني مثل هذه المشاريع الخيرية والإنسانية والتي تحدمن معاناة آلاف الأسر الفقيرة والمحتاجة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق