الإنتقالي يتهم هادي بالتحضير لغزو عدن وتحذيرات من مواجهات دامية أخرى وفشل إتفاق الرياض

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-08-10 | منذ 8 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

تضاءلت فرص نجاح اتفاق الرياض المبرم بين الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتياً وحكومة هادي المقيمة في الرياض..

حيث توقع مراقبون فشل اتفاق الرياض بعد مرور نحو ثلث المدة الزمنية على إعلان تسريع تنفيذه من قبل المملكة، وإخفاق الطرفين في إحداث أي تقدم في الاتفاق خلال المدة الزمنية المعلنة، وبقاء الإدارة الذاتية على حالها في عدن وسقطرى.

وفي ذات السياق حذّر قيادي في المجلس الانتقالي -المدعوم إماراتياً- من موجة أخرى من العنف والمواجهات مع قوات هادي جراء الرهان المشترك على اتفاق الرياض.
وقال الدكتور أحمد عقيل، المدير السابق لمكتب رئيس الجمعية العمومية للانتقالي، إن قوات هادي تحضِّر حالياً لغزو عدن مرة أخرى، حيث تقوم بتجهيز قواتها في شقرة -شرق عدن- لنزال جديد مع قوات الانتقالي التي دعاها لليقظة والتصدي للهجوم المزمع، حسب قوله.
وأضاف عقيل، على حسابه في “تويتر”، أن اتفاق الرياض فاشل ولا ينبغي الركون عليه، كون الموقعين لا يحترمون بنوده، فيما لا تملك السعودية القدرة على لجم من يرفض احترامها.
تحذيرات الدكتور أحمد عقيل من تفجير الوضع في أبين، تزامنت مع تحذيرات مماثلة من تفجير الأوضاع في محافظة لحج، شمال مدينة عدن المحتلة، حيث يحشد المحافظ أحمد عبدالله التركي قواته إلى جانب ألوية العمالقة السلفية المناهضة للمجلس الانتقالي.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق