مخاوف من انفجار مدمر لشحنة نترات الأمونيوم بميناء عدن قد يؤدي الى محو المدينة

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-08-09 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
حذر خبراء من أن شحنة نترات الأمونيوم الضخمة، ووجودها داخل الميناء يثير مخاوف حقيقية من حدوث انفجار مدمر قد يؤدي إلى محو المدينة بالنظر إلى أن الشحنة المخزنة أكبر ثلاث مرات من تلك التي كانت موجودة في مرفأ بيروت.

نقلت صحيفة “العربي الجديد” اللندنية، السبت، عن مصادر في حكومة هادي قولها إن قوات تحالف العدوان ستتخلص خلال اليومين المقبلين من شحنة نترات الأمونيوم الضخمة الموجودة على أحد أرصفة ميناء عدن منذ منتصف عام 2017 وتقدر بنحو 7 آلاف طن، رغم إصدار مؤسسة موانئ عدن مساء الجمعة الماضية بيان ينفي وجود الشحنة.
وأشار المسؤول في حكومة هادي، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أنّ الشحنة محتجزة داخل حاويات مغلقة بإحكام، ولم يتم فتحها ونقلها إلى مخازن الميناء، ومن المقرر أن يجرى التخلّص منها بشكل آمن (سري)، ابتداء من اليوم الأحد.
وقالت الصحيفة إن تقارير نشرها نشطاء، الجمعة، أثارت مخاوف متزايدة لدى سكان مدينة عدن، في أعقاب انفجار الثلاثاء في مرفأ بيروت، ما أسفر عن مقتل أكثر من 158 شخصًا وإصابة أكثر من 5000 وفقدان العشرات.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في ميناء عدن، قولها إن التحالف يخشى التورط في جريمة تخزين مادة شديدة الانفجار داخل الميناء منذ ثلاث سنوات، ومارس ضغوطاً على إدارة ميناء عدن لنفي تخزين شحنة من “نترات الأمونيوم”.
ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس حكومة هادي، حث إدارة الميناء، وبتحفظ شديد، على اتخاذ خطوات فورية للتخلص من الشحنة لتجنب مأساة محتملة تشبه مأساة بيروت.

وكانت الدائرة الإعلامية في ميناء عدن، قد نفت في بيان، مساء الجمعة، أن تكون الشحنة المخزنة في الميناء “نترات أمونيوم”، مشيرة إلى أنها شحنة “أسمدة زراعية تحتوي على صودا بنسبة 46%، وليست بالمواد المتفجرة أو المشعة”.
وأكدت إدارة الجمارك في ميناء عدن أنه تم اتباع جميع تدابير السلامة أثناء تخزين الشحنة داخل حاويات مغلقة، وأنه لم يتم فتحها ونقلها إلى المخازن.
وتناقض نفي الدائرة الإعلامية مع ما وجه به رئيس النيابة العامة التابع لحكومة هادي في عدن، علي الأعوش، الذي وجه بالتحقيق في وجود حاويات الأمونيوم المخزنة بميناء عدن، نظراً لما يمثله وجودها من خطر على سلامة الميناء ومدينة عدن وسكانها، في حال تأكد ما تمت إثارته، خلال الساعات الماضية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق