ادانات محلية واسعة لمنع السعودية المسلمين من أداء فريضة الحج

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-29 | منذ 2 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

تواصلت الادانات الواسعة محلياً جراء منع المسلمين خارج المملكة من أداء فريضة الحج لهذا العام.

حيث أدانت وزارة الخارجية قرار السعودية منع المسلمين خارج المملكة من أداء فريضة الحج لهذا العام.
وأكدت الوزارة في بيان لها أن هذا القرار يعد انتهاكاً لحق المسلمين في أداء مناسك الحج، ويكشف عن خطورة الاستفراد بإدارة الأماكن المقدسة.
وأشارت إلى أن اتخاذ مثل هذا القرار الخطير كان ينبغي أن يتم بالتشاور مع كافة الدول الإسلامية باعتبار أن هذا الأمر ليس شأنا سعوديا محضاً ولا حكرا على بلد دون آخر وإنما يشمل في نتائجه جميع البلدان ومكونات الأمة الإسلامية جمعاء.
لفت البيان إلى أنه مهما كانت المبررات إلا أنها لا يمكن أن تفسر قرارا استفراديا بهذا المستوى خاصة وأنه كان بالإمكان التفكير في سياسة توفق بين المحاذير المثارة وبين استمرار علاقة المسلمين بزيارة مقدساتهم.
وعبر البيان عن الأسف تجاه هذا التعالي على حقوق المسلمين والتماهي مع رغبات وطموحات الصهاينة في تعطيل فريضة الحج.
ودعت الوزارة، منظمة التعاون الإسلامي إلى اتخاذ موقف حازم إزاء هذا القرار الخطير وغير المسبوق ووضع حد للانتهاكات المتكررة بحق حجاج بيت الله الحرام.

كما أدان مجلس الشورى منع النظام السعودي فريضة الحج لهذا العام.
واعتبر المجلس في بيان له هذا الإجراء يندرج في إطار صد المسلمين عن المسجد الحرام وأداء فريضة الحج بالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لمذبحة الحجاج الكبرى التي ارتكبها النظام السعودي بحق ثلاثة آلاف حاج يمني في تنومة وسدوان عام 1341هـ .
ودعا مجلس الشورى جميع الدول الإسلامية إلى استنكار هذه الخطوة والعمل على إشراك الدول الإسلامية في إدارة المشاعر المقدسة بعد أن ثبت تماهي النظام السعودي مع سياسات الصهيونية العالمية وفشله في إدارة فريضة الحج لهذا العام تحت حجج واهية ، إرضاءً لأعداء الإسلام من اليهود والأمريكان الذين يعتبرون الإسلام وشعائره، خطر يهدد مصالحهم .
كما دعا المجلس علماء الأمة والنخب الثقافية والفكرية إلى إدانة تصرفات النظام السعودي في صد المسلمين عن أداء هذه الفريضة.

فيما ادانت قيادة محافظة صنعاء والسلطة المحلية منع النظام السعودي أداء فريضة الحج لهذاالعام مشيرة في بيان صحفي تلقى موقع المشكاةنت نسخة منه الى ان منع المسلمين من أداء فريضة الحج ياتي في إطار تنفيذ النظام السعودي السياسة الاميركية وأجندة اليهود في المنطقة. 

ووصف البيان منع الحج بالانتهاك السافر لحقوق المسلمين الدينية وانه تنكر ومؤشر خطير وجريمة لايجب السكوت عنه.

من جهتها أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة قرار السلطات السعودية بمنع المسلمين من أداء فريضة الحج لهذا العام 1441هـ،.
وأشارت السلطة المحلية في بيان لها إلى أن هذا الإجراء الذي اقدم عليه النظام السعودي يعد تنفيذا لأجندات أعداء الأمة الإسلامية.
وأكد البيان أن تزامن المنع والصد عن أداء مناسك الحج لهذا العام مع الذكرى المئوية للمذبحة الكبرى التي ارتكبها هذا النظام بحق ثلاثة آلاف حاج يمني في تنومة عام 1341هـ، يمثل نهج لدى النظام السعودى منذ القدم.
ودعا البيان الشعوب والحكومات الإسلامية إلى إدانة هذا الإجراء العدواني على المقدسات والشعائر الدينية، والتوجه الجاد من أجل إيجاد إدارة إسلامية مشتركة للمقدسات الإسلامية.


ونددت قيادة محافظة لحج والسلطة المحلية بإقدام النظام السعودي على منع دخول المسلمين لأداء فريضة الحج للموسم 1441 هجرية.
واعتبر محافظ لحج أحمد جريب في تصريح أن هذا الإجراء التعسفي سابقة خطيرة، تكشف تعمد النظام السعودي في تسييس فريضة الحج بأعذار وحجج واهية، تخدم أجندة ومصالح دول الهيمنة والاستكبار العالمي.
وأشار إلى أن النظام السعودي سبق وأن منع دخول أبناء الشعب اليمني لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام للعام السادس على التوالي .. لافتاً إلى أن ذلك يأتي في سياق محاولة النظام السعودي تعطيل هذه الفريضة العظيمة وإفراغها من مضمونها.
ودعا المحافظ جريب إلى إدانة تصرفات النظام السعودي واستفزازه لمشاعر المسلمين في أنحاء المعمورة .. مبيناً أن الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة حق لكل أبناء الأمة وليست ملكاً للنظام السعودي يتحكم فيها كيفما يشاء.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق