خبراء وصفوا آثارها بالكارثية.. جرائم إبادة تنتهك حقوق اليمنيين في مأرب

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-27 | منذ 2 أسبوع


المشكاة نت - خاص :

تفاقمت مشكلة التقطع المسلح والإحتجاز القسري للألاف من شاحنات وناقلات البضائع التجارية في منطقة (المناقل ) بمديرية الجوبة التابعة لمحافظة مأرب ٠٠
وتؤكد مصادر محلية في المنطقة ان زهاء 4 اربعة الاف شاحنة وناقلة بضائع _ محتجزة _ بفعل قطاع مسلح _ في منطقة المناقل بالجوبة بدأ منذ نحو أسبوعين ٠٠
وحذر مراقبون واقتصاديون من الأثار الكارثية المترتبة على إحتجاز كميات هائلة من البضائع لأسابيع ومايترتب عليها من أضرار وخسائر وتلف بضائع وارتفاع للأسعار وبما تمتد اثاره على ملايين البشر من اليمنيين الذين يعانون الفقر والجوع والبطالة والأوبئة والحروب ٠٠

واعتبر المراقبون الأقتصاديون أن أحتجاز الاف الشاحنات المحملة بالبضائع التي تصل لعشرات الاف وربما مئات الاف الأطنان ولأسابيع وبصورة تعسفية خارجة على القوانين قد ترقى الى جرائم حرب ضد الإنسانية وتخالف القوانين المحلية والإقليمية وتخرق كافة المواثيق الدولية وترقى لجرائم الإبادة وتهديد حياة الملايين ومصالح الالاف من الناس ٠٠

ولفت المراقبون للخسائر المترتبة على احتجاز تلك البضائع التجارية والشاحنات التي تنقلها والتي تصل للمليارات وبماتضر بمئات التجار والاف الاشخاص من مالكي وسائقو الشاحنات _ ناهيك عن تلف بعض البضائع وزيادة تكلفتها وأرتفاع اسعارها وهو في النهاية مايتحمله الملايين من المواطنين المستهلكين داخل اليمن الذين طحنتهم الحروب والفقر والمجاعات والأوبئة _ ماتمثل جريمة ضد الأنسانية ٠٠

وأستغرب المراقبون حدوث مثل هكذا جرائم على مرأى ومسمع من السلطات المحلية والحكومية المسؤلة في اليمن وامام المنظمات المعنية بمافيها الامم المتحدة وبعثتها ودون الاضطلاع بواجباتهم القانونية والانسانية والأخلاقية ٠٠

وعلى صعيد متصل رفع عشرات التجار ومئات السائقين ومالكي تلك الشاحنات والبضائع المحتجزة مناشدات للسلطة المحلية بمحافظة مأرب وللاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية ونقابات النقل المحلية ولمنظمة التجارة الحرة العربية والاتحاد العربي للنقل ومنظمة التجارة العالمية والبعثة الأممية التابعة لمنظمة الامم المتحدة باليمن ومبعوثها الاممي مارتن غريفيثتس ٠٠

وطالبت تلك المناشدات من الجميع بالتحرك السريع والعاجل لاطلاق شاحناتهم وبضائعهم وانهاء الاحتجاز والتقطع وتأمين الطرق للتجارة والبضائع وفق القوانين المحلية النافذة والاعراف والمعاهدات والبروتوكولات الدولية والاقليمة ..

يشار الى ان مسلحين قبليين يقفون خلف احتجاز وتقطع الاف الشاحنات والبضائع التجارية متذرعين بثارات وصراعات مسلحة مع اطراف لاعلاقة للتجار والسائقين والبضائع بتلك الثارات والحروب بين مختلف اطراف الصراع والحرب الدائرة في اليمن منذ نحو خمس سنوات،،،



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق