الجيش الإسرائيلي يعيش حالة من الرعب والهلع تخوفاً من رد محتمل لحزب الله

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-07-22 | منذ 3 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:

ذكرت تقارير إسرائيلية أن جيش العدو الإسرائيلي يعيش حالة من الرعب والخوف والهلع ورفع حالة "لبتأهب" لقواته على الجبهة الشمالية، في إشارة إلى المناطق الحدودية مع لبنان، وألغى تدريبًا عسكريًا، تحسبًا لرد محتمل من حزب الله، على استشهاد أحد عناصره في غارة إسرائيلية نفذت في محيط مطار العاصمة السورية دمشق، مساء الإثنين الماضي.

وأشار المحلل العسكري في القناة 13 الإسرائيلية، ألون بن دافيد، إلى أن الجيش الإسرائيلي "يستعد لرفع حالة تأهب قواته على الحدود الشمالية"، في حين "لن يكون هناك تغيرات في حالة الجهوزية ولا زيادة في عدد القوات، كما أنه سيحافظ على الروتين القائم".

في المقابل، ذكر المراسل العسكري للقناة 12، نير دفوري، أن الجيش الإسرائيلي رفع كذلك من حالة الجهوزية للقوات المتواجدة عند المناطق الحدودية مع لبنان، وأشار إلى أن التأهب من هجوم محتمل لحزب الله، دفع الجيش الإسرائيلي إلى إلغاء تدريب عسكري واسع النقاط، في خطوة وصفها بـ"الاستثنائية".
وذكرت هيئة البث الإسرائيلية ("كان - 11") مساء أمس، أن إسرائيل تتأهب لرد محتمل من قبل حزب الله اللبناني بعد مقتل أحد عناصره في القصف الإسرائيلي بمحيط مطار دمشق الدولي.
وقال مراسل القناة للشؤون العسكري، روعي شارون، أن إسرائيل تخشى من رد حزب الله، بعدما أعلن حزب الله مساء الثلاثاء استشهاد أحد عناصره ويدعى علي كامل محسن في الهجوم المنسوب للطيران الإسرائيلي..

ويأتي ذلك في أعقاب الغارة العدوانية التي شنها طيران العدو الإسرائيلي واستهدفت مواقع بالقرب من العاصمة السورية دمشق، وأسفرت عن استشهاد خمسة اشخاص وإصابة آخرين.

وكان حزب الله اللبناني، قد أعلن مساء أمس، استشهاد أحد عناصره في الغارة العدوانية التي شنها الجيش الإسرائيلي على مواقع في محيط مطار دمشق الدولي، مساء الإثنين، وذلك بالتزامن مع إعلان إسرائيل إغلاق المجال الجوي فوق مرتفعات الجولان السورية المحتلة، حتى نهاية الشهر الجاري، بحجة التدريب العسكري.
وقرر الجيش الإسرائيلي إلغاء المناورات العسكرية، بحسب دفوري، خوفاً من أي تصعيد محتمل..



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق