الأمم المتحدة تنقل طفلة أحد موظفيها بطائرة خاصة وتترك أطفال اليمن للأمراض

المشكاة نت - اخبار محلية:
2020-07-21 | منذ 2 شهر

 

المشكاة نت - اخبار محلية:

من بين آلاف الأطفال اليمنيين الذين يعانون أمراضاً مستعصية تستدعي سفرهم إلى الخارج، اختارت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة طفلة إحدى موظفات صندوق الطفولة التابع للأمم المتحدة لإجلائها من اليمن وإرسال طائرة خاصة.

وزارة الصحة بصنعاء أشادت بهذه المبادرة «الإنسانية»، إلا أنها طالبت بإجلاء سبعة أطفال مصابين بأمراض أشد فتكاً، لافتة إلى آلاف الأطفال الذين يعانون جراء الحصار المفروض من قبل تحالف العدوان وهم بحاجة لعناية طارئة.

وفي مذكرة بعثتها وزارة الصحة، إلى منسقة الشئون الإنسانية، أعربت فيها عن أملها في أن يتم نقل الحالات السبع الطارئة جداً، إلى جانب الطفلة التي تم إرسال طائرة خاصة لاسعافها.

مصدر بوزارة الصحة أكد أن اليونيسيف رفضت طلب وزارة الصحة وهددت بوقف أنشطتها في اليمن إن أصرت وزارة الصحة في صنعاء على نقل الأطفال السبعة إلى الخارج.

يُشار إلى أن ليز غراندي كانت وجهت قبل نحو شهرين بإرسال طائرة خاصة إلى مطار صنعاء الدولي لنقل سائقها الخاص إلى خارج اليمن بسبب إصابته بكورونا، في الوقت الذي تتجاهل فيه الأمم المتحدة نداءات الاستغاثة المتكررة من صنعاء لرفع الحصار عن المطار ونقل الحالات المرضية الحرجة، وقد توفي على إثر ذلك عدد كبير جداً من المرضى.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق