تركيا تحضر لمحرقة وقودها جيش من المرتزقة اليمنيين لضرب مصر في ليبيا

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-20 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

في خطوة وصفت بالقذرة تحظر تركيا بقيادة اردوغان لخوض معركة حاسمة ومحرقة وقودها شباب يمنيين تستهدف مصر في ليبيا..
وكشفت مصادر دبلوماسية يمنية في أنقرة عن وصول 1000 شاب يمني للاراضي التركية تتراوح اعمارهم بين (16-25) عاما ، منذ مطلع الشهر الماضي يونيو _ حزيران 2020م ..
وأوضحت المصادر ان غالبيتهم التحقوا بمعسكرات تدريب في قواعد عسكرية تركية على الساحل الجنوبي لتركيا..
واشارت المصادر الى ان الشريحة الاوسع منهم سبق لها خوض معارك في الحرب الدائرة في اليمن ..
ولفتت المصادر الى ان الملحق العسكري بسفارة هادي في نقرة العميد عسكر زعيل وهو مقرب علي محسن الاحمر تولى شخصيا مع القيادي في حزب الاصلاح حمود المخلافي ملفات الاستقبال والتنسيق للشباب القادمين من اليمن مع السلطات التركية ..
واضافت المصادر ان معظم الشباب تم استقدامهم من محافظات تعز ومأرب وشبوة وأبين اليمنية وان هنالك من يحمل بينهم رتب عسكرية ..
الى ذلك اكدت مصادر مطلعة ان لديها معلومات عن نقل مئات الشباب اليمنيين المقاتلين الى تركيا عبر الصومال والسودان خلال الشهرين الماضيين ..
وذكرت المصادر الى نقل المقاتلين جوا خلال الأسبوعين الماضيين بطائرات تركية وقطرية من عمان والسودان ..
واضافت ان دفعات من الشباب اليمني تم نقلهم منذ مطلع الشهر الماضي بحرا من احدى القواعد العسكرية التركية بالساحل الشرقي للصومال بعد قدومهم من اليمن بايام فقط ..

الي ذلك لم يستبعد مراقبون ان عمليات نقل المقاتلين من اليمن الى تركيا تتم منذ عدة شهور وسط سرية وتكتم شديدين ..
واشار المراقبون الى تورط قيادات في حكومة هادي في عمليات نقل المقاتلين الى تركيا ومن ثم القتال في ليبيا كمرتزقة ..
ونوه المراقبون الى تورط قيادات عسكرية داخل اليمن وضلوع سفراء ودبلوماسيين يمنيين في عدة سفارات يمنية في هذه العمليات التي وصفها المراقبون بالقذرة ..
وأضاف المراقبون ان عشرات ملايين الدولارات قد ضخت لنقل هؤلاء المقاتلين حتى وصلوا تركيا وان المقاتلين لن يحصلوا سوى على مبالغ زهيدة ووعود بالحصول على الجنسية التركية ولوقوع معظم هؤلاء الشباب في وهم انهم مجاهدون في سبيل الله للانتقام من عملاء اليهود والنصارى في ليبيا وللثار للرئيس المصري الراحل محمد مرسي من النظام والجيش المصري والرئيس عبدالفتاح السيسي..



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق