تعز ترفض عسكرة مليشيات الحشد وتدعو لإقالة قيادات الإصلاح

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-18 | منذ 4 شهر

المشكاة نت -متابعات
احتشد الآلاف من أبناء محافظة تعز اليوم السبت في مظاهرة جماهيرية حافي مدينة التربة رفضا للتحشيدات العسكرية لمليشيات الاخوان (الاصلاح )المدعومة من تركيا وقطر التي تسعى من خلالها لتنفيذ مخطط تركي -قطري يستهدف تعز ومحافظات اخرى.
ورفع المتظاهرون لافتات فيها عبارات رافضة لما وصفوها بـ"التحشيدات العسكرية والصراعات البينية بين الوحدات العسكرية" في ريف الحجرية جنوب المحافظة.
وذكروا أنهم متمسكون بمؤسسات الدولة، مؤكدين على سرعة التوجيه بإزالة الاستحداثات العسكرية في مسرح عمليات اللواء ٣٥ مدرع في (صبران والبيرين والراهش) التي تشرف عليها قيادة محور تعز مؤكدين رفضهم لقرار هادي القاضي بتعيين قيادة جديدة تنتمي لحزب الاصلاح.
هذا وأعلنت المسيرة الجماهيرية السلمية للمكونات السياسية والمجتمعية في ريف تعز الجنوبي (الحجرية) رفض وجود ميليشيا الحشد الشعبي المسلح في مديريات ريف تعز الجنوبي (الحجرية)، وأدانت التحشيدات العسكرية تحت غطاء قيادات محور تعز والشرطة العسكرية أو أي طرفٍ كان.
ودعا بيان المسيرة الرئيس المستقيل سرعة التوجيه باستكمال التحقيق في قضية اغتيال القائد الشهيد اللواء ركن/ عدنان الحمادي، وكشف المتورطين تحريضاً وتخطيطاً وتنفيذاً بإعلان نتائج التحقيق للرأي العام.
وأكدت المسيرة على تمسكها بمؤسسات الدولة الشرعية، وطالبت الرئيس المستقيل سرعة التوجيه بإزالة كل الاستحداثات العسكرية والميليشاوية في ريف تعز الجنوبي (الحجرية) بما فيها الاستحداثات في مسرح عمليات اللواء 35 مدرع في جبل صبران والبيرين والراهش، والامتثال لتوجيهات محافظ المحافظة، واحترام قرارات السلطة المحلية.
وجرّمت المسيرة، في بيان صادر عنها، إنشاء مراكز تدريب الميليشيات المسلحة خارج إطار الجيش، وطالبت مؤسسة الرئاسة والحكومة تشكيل لجنة بالتحقيق مع القيادات العسكرية والأمنية، وإقالة وعزل كل من ثبت تورطه بفتح معسكرات الألوية كمراكز تدريب لميليشيات مسلحة لا تتبع مؤسسات الدولة بل تتبع وتوالي أجندات خارجية معادية لمايسمى بالشرعية.
وطالب بيان المسيرة، بتشكيل لجنة لمساءلة ومحاسبة القيادات العسكرية والأمنية المتسببة بانتهاكات لحقوق الإنسان، والعمل على إعادة الاعتبار للمواطنين، وجبر ضرر الضحايا وتعويض أهاليهم التعويض العادل.
ودعا المحتشدون في بيان صادر عن االتظاهرات التي دعت إليها عدد من الأحزاب في المحافظة بـ"التحقيق مع كافة القيادات العسكرية والأمنية المتورطة بإنشاء مراكز تدريب للميليشيات خارج إطار البيان ولا تتبع مؤسسات الدولة، وتوالي أجندات خارجية معادية للوطن ". حسب ما جاء في البيان



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق