إدانات واسعة لجريمة التحالف بحق المدنيين بالجوف

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-16 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
توالت بيانات الادانة والاستنكار من مختلف الجهات والتنظيمات السياسية والأحزاب المنددة بجريمة التحالف بحق الاطفال والنساء في محافظة الجوف.
حيث أدانت وزارة الخارجية في حكومة صنعاء بأشد العبارات جريمة الحرب التي ارتكبها طيران تحالف العدوان اليوم باستهداف منازل سكنية بقرية المساعفة شرق مديرية الحزم بالجوف وأسفرت عن سقوط 31 شهيداً من المدنيين بينهم نساء وأطفال في حصيلة أولية.
وأشارت الوزارة إلى أن دول تحالف العدوان ارتكبت هذه الجريمة ودماء الأطفال والنساء الذين قصفتهم يوم الأحد الماضي في مديرية وشحة بمحافظة حجة لم تجف بعد.
ولفت البيان إلى أن دول العدوان قتلت منذ بداية العدوان نحو 16 ألف و٧٠٠ مدني بما في ذلك ثلاثة آلاف و750 طفل وألفين و٣٧٠ امرأة ، وتسببت في جرح اكثر من 26 ألف مواطن منذ بداية العدوان، إلى جانب عشرات الآلاف من المواطنين الذين قضوا بسبب الحصار والأمراض وسوء التغذية.
وأكد البيان أن جرائم تحالف العدوان بحق اليمن أرضاً وإنساناً ستستمر طالما يدير العالم ظهره لتلك الجرائم ولا يحرك ساكناً أو يكترث لدماء اليمنيين التي تٌسفك ومقدراتهم التي تدمر كل يوم للعام السادس على التوالي من قبل دول تحالف العدوان.
وتطرق البيان إلى أن مجلس الأمن يعقد اليوم جلسة لمناقشة خزان صافر العائم في حين لم يعقد أي جلسة خاصة لمناقشة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكبها دول تحالف العدوان منذ ٢٦ مارس ٢٠٢٠.
وجدد البيان دعوة المجتمع الدولي ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الإنسانية الاضطلاع بواجبها الأخلاقي والإنساني وإدانة هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية وإجبار دول العدوان على احترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يضرب به عٌرض الحائط منذ قرابة ست سنوات.

من جهته أدان الناطق الرسمي لحكومة الإنقاذ الوطني وزير الإعلام ضيف الله الشامي، المجزرة المروعة التي ارتكبها طيران التحالف اليوم بمحافظة الجوف وراح ضحيتها أكثر من 31 شهيدا وجريحاً جلّهم نساء وأطفال.
وأوضح ناطق الحكومة أن استهداف طيران التحالف لحفل عائلي ، ضم نساء وأطفال، جريمة حرب مكتملة الأركان لا تسقط بالتقادم.
ولفت إلى أن هذه الجريمة الوحشية تأتي بعد أيام من ارتكاب طيران تحالف العدوان مجزرة في مديرية وشحة بمحافظة حجة راح ضحيتها نساء وأطفال.. مؤكدا أن هذه الجرائم لن تمر مرور الكرام وسيكون الرد مؤلم.
وأشار إلى أن تحالف العدوان أمعن في ارتكاب هذه الجرائم بعد قرار الأمين العام للأمم المتحدة بشطب اسم تحالف العدوان بقيادة السعودية من قائمة العار لقتلة الأطفال في اليمن، ما يجعل المنظمة الأممية شريكة في ارتكاب هذه الجرائم.
وحمل ناطق الحكومة، تحالف العدوان والمجتمع الدولي المسؤولية الكاملة عن هذه الجرائم التي تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.
ودعا المنظمات الإنسانية التي تتشدّق بحقوق الأطفال إلى الإضطلاع بدورها إزاء ما يتعرض له أطفال ونساء اليمن من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.

كما أدانت قيادة محافظة الجوف والسلطة المحلية بالمحافظة الجريمة التي ارتكبها التحالف بحق أسرة أحد المواطنين في منطقة المساعفة شرق مديرية الحزم اليوم وراح ضحيتها 31 شهيداً وجريحاً أغلبهم أطفال ونساء.
واستنكر محافظ الجوف عامر المراني هذه الجريمة المروعة وغير المستغربة على التحالف الإجرامي الذي أرتكب مئات المجازر بحق المدنيين من أبناء الشعب اليمني منذ خمسة أعوام وفي صدارتهم الأطفال والنساء.
وأكد أن الجريمة التي ارتكبها التحالف اليوم وما سبقها من الجرائم، شاهد حي على صوابية خيار الشعب اليمني في الصمود والتصدي والمواجهة للعدوان بكل السبل الممكنة والخيارات.
وأهاب بقبائل محافظة الجوف واليمن عامة إعلان النفير العام لرفد الجبهات بالرجال ثأراً لدماء الأطفال والنساء.
وبارك الإنجازات العسكرية التي تحققت.. داعياً القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير إلى ضربات تشفي صدور المظلومين وتزلزل عروش المجرمين في مملكة قرن الشيطان.
وأوضح محافظ الجوف أن قيام الأمم المتحدة بإخراج السعودية من قائمة العار لقتلة الأطفال، يؤكد شراكتها في ارتكاب هذه الجريمة وما سبقها من الجرائم التي لم ولن تسقط بالتقادم.

الى ذلك، أدان المؤتمر الشعبي العام واستنكر بشدة جريمة العدوان السعودي في منطقة المساعفة بمديرية الحزم محافظة الجوف باستهداف المواطن مبخوت مرزوق مرعي، ما أدى إلى سقوط 31 شهيداً وجريحاً أغلبهم نساء وأطفال.
وأكد المؤتمر أن هذه الجريمة تأتي بعد يومين من ارتكاب طيران العدوان السعودي مجزرة في مديرية وشحة بمحافظة حجة، راح ضحيتها عدد من الشهداء من النساء والأطفال.
واعتبر هذه الجريمة امتدادا لجرائم التحالف ومجازره البشعة بحق المدنيين في المساكن والأسواق والطرق العامة.
وأشار إلى أن تمادى التحالف بقيادة النظام السعودي في سفك دم أبناء اليمن، يعكس إفلاسه ووحشيته وتجرده من كل القيّم، وسابقة تعتبر وصمة عار في جبين الإنسانية واستهتاراً بكل المواثيق الدولية.

وحمّل المؤتمر الشعب العام الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي، المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية نتيجة صمتهم وتغاضيهم عن استهداف تحالف العدوان للمدنيين، ما يعتبر تشجيعا لجرائم الحرب اليومية وغطاء لاستمرار الحرب وإمعانه في قتل الشعب اليمني وتدمير مقدراته وكل مقومات الحياة.
وجدد المؤتمر الدعوة لتشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة تنظر في كل جرائم تحالف العدوان باعتبارها جرائم حرب لا تسقط بالتقادم.
من جانبه، أدان تنظيم التصحيح الشعبي الناصري، الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران التحالف اليوم في منطقة المساعفة بمحافظة الجوف والتي راح ضحيتها أكثر من 31 شهيدا وجريحاً غالبيتهم نساء وأطفال.

واستنكرت اللجنة العليا للتنظيم صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظماتها ومبعوثها إلى اليمن تجاه الجرائم التي ترتكبها دول العدوان بحق الشعب اليمني.
وطالب البيان بسرعة التحقيق في هذه الجريمة وكافة الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان في اليمن.
وحمل تنظيم التصحيح، التحالف المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة وما سبقها من جرائم.. داعيا المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى القيام بواجبها تجاه هذه الجريمة المروعة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق