طهران تعلن إيقاف ناقلة أجنبيه كانت تحمل نفطا مهرباً في الخليج

المشكاة نت - اخبار دولية:
2019-07-18 | منذ 3 شهر



المشكاة نت - اخبار دولية:
احتجزت قوات الحرس الثوري الإيراني، سفينة قالت إنها تحمل مليون لتر وقود مهرب وفقا لما أورده تلفزيون "بريس" الإيراني الحكومي، الذي لم يذكر أي تفاصيل عن اسم السفينة أو الجهة التي تملكها.

من جهتها ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية الخميس، أن الحرس الثوري احتجز 12 شخصا هم طاقم السفينة، في الوقت الذي نقلت فيه الوكالة نفي الحرس الثوري احتجاز أي سفينة أخرى.

وكان وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، إنه لم يطلع على أي تقارير عن "أحداث الاختفاء الغامض" لناقلة نفط في الخليج وذلك عقب بروز تساؤلات في أروقة الاستخبارات الأمريكية عما إذا كان الحرس لثوري الإيراني قد أجبر ناقلة تملكها الإمارات على الدخول إلى المياه الإيرانية خلال نهاية الأسبوع.

من جهته نفى مصدر إماراتي ملكية بلاده لناقلة النفط التي يُعتقد أنها احتجزت من قبل الحرس الثوري الإيراني أثناء عبورها مضيق هرمز، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الإمارات (وام) الثلاثاء، قائلا إن الناقلة "MT RIAH" ليست مملوكة من قبل الإمارات ولم يتم تشغيلها من أبوظبي، ولا تحمل إماراتيين ضمن طاقمها، مشيرا إلى أن الناقلة لم تطلق أي نداء استغاثة.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الخميس، إن على إيران الإفراج فورا عن السفينة التي تحتجزها في الخليج وأفراد طاقمها.
وقال المتحدث في رسالة أرسلت بالبريد الالكتروني لرويترز «الولايات المتحدة تندد بقوة بما تقوم به السفن التابعة للحرس الثوري الإسلامي من مضايقة مستمرة للسفن وعرقلته للمرور الآمن في مضيق هرمز وحوله»حسب قوله.
جاء ذلك بعد إعلان إيران أنها تحتجز ناقلة نفط تهرب الوقود في الخليج.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية، اليوم، إن الناقلة التي احتجزتها إيران للاشتباه في تهريبها الوقود في الخليج لا ترفع علم بريطانيا.
وأضاف المتحدث «لا علم لدينا في الوقت الحالي بأي مصالح بريطانية في هذه الناقلة».
وقالت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت، اليوم، إن بلادها على حق في قلقها على حماية تجارتها في مضيق هرمز، وذلك بعد توترات مع إيران تتعلق بمرور السفن في الخليج، مضيفة «من المهم أن نبعث برسالة واضحة لإيران مفادها أننا نريد منها التراجع وخفض التصعيد»، فيما أعلنت القيادة المركزية الأميركية أنها ستعمل بدأب للتوصل إلى حل لإتاحة المرور بحرية في الخليج.

وتظهر بيانات ريفينيتيف أن آخر إشارة التقطت من الناقلة يوم الأحد عندما كانت تبحر في مضيق هرمز قبالة جزيرة قشم الإيرانية في طريقها من جزيرة لارك إلى عمان.
وذكر التلفزيون «تم احتجاز ناقلة أجنبية تهرب مليون لتر من الوقود في جزيرة لارك بالخليج»، مضيفا أن السفينة احتجزت يوم الأحد.
وتدهورت العلاقات بين طهران والغرب بشكل متزايد بعد احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية في جبل طارق وبعدما قالت لندن إن سفنا إيرانية اقتربت من السفينة البريطانية بريتيش هيريتدج، التي تشغلها شركة بي.بي النفطية، في المضيق الواقع بين إيران وشبه الجزيرة العربية.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق