تحالف هادي يلفظ أنفاسه الأخيرة.. انفجار الوضع عسكرياً بين تركيا والامارات في تعز وتجدد الاشتباكات في أبين وتقهقر في مأرب

المشكاة نت - متابعات خاصة:
2020-07-11 | منذ 2 شهر

 

المشكاة نت - متابعات خاصة:

انفجر الوضع العسكري ، السبت، في الريف الجنوبي الغربي لتعز، جنوب غرب اليمن، مع محاولات  الاصلاح – فرع الاخوان المسلمين  المحلي المدعوم من تركيا – فرض هيمنته على  لواء محسوب على الإمارات  وسط  رفض سياسي وعسكري.

وقالت مصادر محلية أن الاشتباكات  اندلعت في سوق المدينة  عقب مهاجمة عناصر اللواء الرابع التابع للإصلاح طقم يستقله  قيادي في اللواء 35 مدرع، مروان البرح.

ولم تعرف بعد حصيلة الضحايا.. وتأتي  هذه المواجهات بعد ساعات قليلة على توتر بين  قوات اللواء  35 والاصلاح الذي حاول فرض قائد جديد له.

وافادت وسائل اعلام تابعة للإصلاح بإطلاق افراد نقطة  تابعة للواء 35  في منطقة البيرين  النار في الهواء خلال مرور موكب عبدالرحمن الشمساني، المعين من هادي قائد جديد..

واتهمت قناة “يمن شباب ” التابعة للإصلاح ضباط في اللواء 35 مدرع بنصب كمائن للقائد الجديد في مدخل النشمة ومدخل البيرين ومدخل الخط الدائري، مشيرة إلى أن الشمساني كان في طريقه إلى مسقط راسه في قدس.

وكان هادي اصدر في وقت متأخر من مساء الجمعة قرار يقضي بتعين قائد اللواء 17 مشاه وفصيل في “الحشد الشعبي”  عبدالرحمن الشمساني قائدا للواء 35 مدرع خلفا لقائده عدنان الحمادي الذي يتهم الإصلاح بتدبير اغتياله قبل عام ونيف.

 

وفي أبين تجددت اليوم السبت، الاشتباكات بين قوات هادي  والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وتشهد محافظة أبين وقفاً لإطلاق النار بين الجانبين منذ أواخر يونيو الماضي، ويتمركز مراقبون من قوات التحالف السعودي لمراقبة وقف إطلاق النار في مناطق التماس بمناطق شقرة والشيخ سالم والطرية في المحافظة.

وأفادت مصادر عسكرية في محافظة أبين، قولها إن قوات هادي والانتقالي تبادلتا قصفاً مدفعياً بشكل متقطع، وسقط عدد من قذائف الهاون بالقرب من منطقة التماس بين الجانبين.

وقال شهود عيان إن سقوط القذائف أدى إلى توقف حركة المرور في المنطقة.

وتشهد محافظة أبين منذ مايو الماضي صراعاً وقتالاً عنيفاً، على خلفية محاولات قوات حكومة هادي التوغل في مدينة زنجبار مركز المحافظة واستعادتها من يد الانتقالي..

 

يأتي هذا في وقت بدأت قوات التحالف السعودي- الإماراتي، اليوم السبت، سحب اسلحتها الثقيلة من مأرب، شمال شرق اليمن.

يتزامن ذلك مع استمرار التقدم لقوات صنعاء في جبهات القتال وسط مؤشرات على قرب تحرير المحافظة.

وأكد خبراء عسكريون أن تحالف هادي بدأ في الانهيار وضياعه بين الامارات وتركيا والسعودية ويعيش أيامه الأخيرة..



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق