خبراء عسكريون أجانب يؤكدون تطور القدرات اليمنية العسكرية أمام فشل الدفاعات السعودية

المشكاة نت - تقارير:
2020-07-11 | منذ 4 أسبوع

 

المشكاة نت - تقارير:

أكد خبراء عسكريون روس لصحيفة روسية شهيرة، أن هجمات اليمن الصاروخية على السعودية، تشهد “تطورا متسارعا” لقدرات اليمن في تطوير وتصنيع الصواريخ والطائرات الهجومية المسيرة، وفشل منظومات الدفاع الجوي السعودية.

ونقلت صحيفة “إزفيستيا” عن خبراء عسكريين روس قولهم: إن “الدفاعات الجوية السعودية فشلت في اعتراض معظم الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية التي أطلقها الحوثيون على المملكة”.

وأكد الخبير العسكري فلاديسلاف شوريجين للصحيفة، إنهم في روسيا يشاهدون تطوراً سريعاً في قدرات وتقنيات الأسلحة التي يطورها الجيش اليمني واللجان الشعبية في اليمن ويهاجمون بها خصومهم السعوديين.

مضيفا: “نشهد تطوراً سريعاً لوسائل هجوم الحوثيين، ففي السابق استخدموا الصواريخ الباليستية المتقادمة من ترسانات الجيش اليمني وأخرى صُنعت محلياً والآن ينفذون هجمات مركبة بمستويات مختلفة نوعياً”.

كما لفت الخبير العسكري الروسي إلى أن اليمنيين “باتوا يمتلكون صواريخ باليستية ومجنحة عالية الدقة وبمدى يصل إلى ألف كيلو متر فما فوق، بجانب طائرات مسيرة انتحارية”.

مشيراً إلى أن “الهجمات على السعودية أثبتت أنهم يتمتعون بقدرة عالية في تنسيق هجومهم بأكثر من نوع من الأسلحة المختلفة ويستغلون بحرفية وظيفة الطائرات المسيرة الاستطلاعية”.

ونقلت الصحيفة الروسية “إزفيستيا” عن خبير عسكري روسي آخر هو “بوريس دولجوف”، قوله: إن “تسخين الصراع بين الحوثيين والسعودية حالياً قد يؤثر على أسعار النفط العالمية”.

وقال الخبير الروسي دولجوف: إن “الصراع بين الحوثيين والسعودية قد يعرقل حركة الناقلات العالمية وهو ما قد يؤثر في سوق النفط الذي تهرب منه الرياض بسبب تدهور وضعها الاقتصادي”.

يذكر أن معاهد دراسات غربية، بينها معهد واشنطن للدراسات الاستراتيجية، كانت أقرت بنجاحات اليمن في تطويرالصواريخ واعترفت بما سمته “توصل الحوثيين إلى ابتكارات ارتجالية” في تطوير الصواريخ الباليستية الروسية والطائرات المسيرة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق