وسط تقهقر التحالف وبدء قواته بالإنسحاب ..مأرب على وشك السقوط وقوات صنعاء على الأبواب

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-11 | منذ 4 شهر


المشكاة نت -متابعات
تتوالى الاحداث والتطورات الجارية على الارض في ظل خضم استمرار المواجهات على أشدها بين قوات صنعاء من جهه وقوات التحالف من جهة اخرى خاصة بعدتطويق المدينة من ثلاث جهات تفيد مصادر عسكرية الجمعة، بأن التحالف السعودي الإماراتي بدأ عملية سحب الأسلحة من معسكر تداوين في محافظة مأرب نحو الوديعة، مع اقتراب قوات صنعاء من مركز المدينة شرقي اليمن.

وقال مصدرعسكري مطلع إن التحالف سحب الأسلحة الثقيلة، فجر اليوم الجمعة، من معسكر تداوين، نحو معسكراته في الوديعة، في مؤشر واضح على عدم القدرة على المواجهة وخسرانه مسبقًا لمعركة مأرب مشيرة الى ان اتخاذ هذه الاجراءات من قبل التحالف بعدان أدرك بأن مأرب لم تعد آمنة وأن سقوطها بيد قوات صنعاء بات مسألة وقت.

ولفت المصدر إلى ان التحركات القبلية المتحالفة مع صنعاء التي تشهدها المنطقة على خلفية جريمة مليشيا الاصلاح بحق آل سبيعيان سارعت من وتيرة الأحداث والتي تدركها قوى التحالف وهومااربك حساباتها وسارعوا بسحب قواتهم باتجاه الوديعة. 

من جانبها قالت مصادر قبلية مطلعة انهاشوهدت آليات ومعدات التحالف السعودي وهي تغادر معسكرات مارب باتجاه الوديعة في وضح النهار فضلا عن تراجع قواتها البشرية ومغادرتهم الجبهات الى المدينة والبعض الى جهات مجهولة حدقولها. 
وكان التحالف قد أجلى في وقت سابق قياداته العسكرية من معسكر تداوين، في حين شهدت الجبهات في تخوم مدينة مأرب انهيارات متسارعة للقوات الموالية له، تسقط الواحدة تلو الأخرى بيد قوات صنعاء حسب المصدر.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق