السلطات السعودية تعذب صحفي يمني معتقل منذ عامين وترفض اطلاق سراحه

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-08 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

كشفت زوجة صحافي يمني معتقل في السعودية، عن تعرضه لتعذيب وحشي، ورفض السلطات السعودية إطلاق سراحه أو توجيه تهمة له واحالته للقضاء، ومنعها من زيارته منذ 5 اشهر، بعد منعه من دفن ابنه سند بداية العام.
وقالت زوجة الصحفي اليمني مروان علي ناجي مرشد المريسى: إن السلطات السعودية تعتقل مروان منذ عامين دون توجيه اتهام يذكر له أو محاكمة ومازال مخفيا خلف قضبان السجون السعودية منذ الأول من شهر يونيو 2018م.
زوجة الصحفي مروان، أثارت بتغريدة لها، على صفحتها بمنصة التواصل الاجتماعي “تويتر” مشاعر اليمنيين عندما أكدت اتصاله بها من معتقله بعدما منعتها السلطات السعودية من زيارته إلى السجن منذ 5 أشهر.
وقالت زوجة المريسي في تغريدتها: “لله الحمد أتصل زوجي مروان المريسي اليوم الأثنين 6 يوليو بعد إنقطاع شهرين حُرمنا من زيارة مروان أنا وأولادي منذ 5 أشهر”، في إشارة منها لمنع زيارة أسرته في المعتقل.
وطالبت بالإفراج عن زوجها، قائلة: “مازال زوجي معتقلا منذ سنتين وثلاثة أشهر”. مردفة: “أطالب بالإفراج عن زوجي وأرجو من جميع محبيه الدعاء له بالفرج القريب”. دون الاشارة لموقف السفارة اليمنية.
يعد الصحفي اليمني مروان المريسي من (40 عاما) متخصصا في مجال الإعلام الرقمي والمحتوى الإبداعي والتنسيق الالكتروني، ويقيم في السعودية منذ 2003م، وعمل صحفيا في أكثر من مؤسسة إعلامية سعودية.
وفي مطلع يونيو 2018م، اعتقلت الأجهزة الأمنية في الرياض مروان وهو يسعف أحد أبنائه وما يزال مخفيا حتى اليوم وأنباء تشير إلى تعرضه لتعذيب وحشي وانتهاكات لحقوق أدميته على يد سجانيه خلف القضبان.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق