وفد صنعاء المفاوض يرفض استقبال غريفيث لهذه الأسباب

(المشكاة نت)- متابعات خاصة:
2020-07-05 | منذ 7 شهر

(المشكاة نت)- متابعات خاصة:

اكدت مصادر مطّلعة أن الوفد اليمني المفاوض رفض استقبال غريفيث في عمان احتجاجاً على استمرار حجز السفن النفطية والغذائية في ميناء جيزان من قِبَل التحالف، على رغم خضوعها لآلية التفتيش الأممية في جيبوتي.
وتستخدم قضية السفن التي تسببت بأزمة وقود حادة كإبتزاز جديد من دول التحالف لصنعاء لإخضاعها القبول بتمرير شروطها الرامية الى استيراد المشتقات النفطية حصراً عبر اللجنة الاقتصادية في عدن وان تتحول الايرادات الجمركية والضريبية الى ميناء عدن بدلاً من ميناء الحديدة وهو ما لا يمكن قبوله من صنعاء..
وكذلك محاولة من التحالف لجني مكاسب سياسية لاتزال مستعصية على السعودية وحلفائها..
ويحاول المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، إعادة تحريك الجهود السياسية والدبلوماسية المتصلة بالأزمة اليمنية، ولكن بعيداً جداً من تهيئة الأرضية اللازمة لذلك، وهو ما يشير بفشل متكرّر عنوانه الدوران في «حلقة مفرغة»، وفق ما عبّر عنه عضو «المجلس السياسي الأعلى» محمد علي الحوثي، قبل أيّام، عن حال غريفيث.

وكان رئيس الوفد المفاوض محمد عبدالسلام قد قال في تصريح له أن «شعبنا العزيز متمسك بحقه في الدفاع عن نفسه، وهو إلى جانب الجيش واللجان في تنفيذ أقسى العمليات»
كما ان التصريحات للقيادات السياسية بصنعاء وكذلك التصريحات المتتالية لرئيس الوفد المفاوض تشير الى أن صنعاء لن تفسح مجالاً للمراوغة في مسألة إنسانية بحتة. ولم يأتِ تهديد عبد السلام على خلفية استمرار الحصار فقط، بل أيضاً بسبب "تجدّد الغارات الإجرامية على العاصمة صنعاء ومحافظات عدة في عدوان مسكوت عنه عربياً ودولياً"..



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق