قبائل مارب تتداعى للثأر لآل سبيعيان وتهدر دماء القتلة المنتمين للإصلاح

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-07-01 | منذ 4 يوم


المشكاة نت -اخبارمحليه
تتوالى التداعيات والنكف القبلي والاستنكار العام لماتعرض له الشيخ محسن سبيعيان واولاده واسرته من جرائم بشعة وهتك للعرض ومصادرة ممتلكاتهم وبيوتهم من قبل تجمع الاصلاح بمارب وسط مراى ومسمع..

حيث أعلنت قبائل مراد والجدعان والأشراف وبني ضبيان البراءة من كل من شارك في جريمة آل سبيعان أو تعاون مع مرتكبيها وإهدار دمه، باعتبارها عيباً أسود ووصمة عار في جبين مرتكبيها.
وأكدت القبائل في بيان صادر عنها وجوب الأخذ بالثأر لآل سبيعان، وملاحقة العناصر المتورطة في الجريمة وفي المقدمة قيادات المليشيات التكفيرية، والتحرك الفاعل لرفد الجبهات بالمال والرجال والمشاركة في معركة تحرير المحافظة من دنس قوى التحالف والمرتزقة.
واستنكرت القبائل المجزرة المروعة التي ارتكبتها المليشيات التكفيرية التابعة لحزب الإصلاح، وأسفرت عن استشهاد الشيخ محسن سبيعان وستة من إخوانه وأولاده، وانتهاك الحرمات وترويع النساء والأطفال، في جريمة بشعة تتنافى مع الأعراف والأسلاف القبلية وقيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف.
وكانت قبائل جهم قداعلنت في وقت سابق موقفها من الجريمه البشعه بحق آل سبيعيان بوادي عبيده التي ارتكبها تجمع الاصلاح مستنكرة تلك البشاعة التي مورست بحق الشيخ محسن سبيعيان واسرته واولاده بتهم باطله مؤكدة بان دمائهم لم تروح هدرا وان الانتقام والثار لهم ضرورة حتمية وواجب ديني ووطني وقبلي وقومي ...



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق