إدانات واسعة لجريمة إخوان التحالف بحق آل سبيعان بمأرب

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-06-30 | منذ 7 يوم

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

اعتبر عضو المجلس السياسي الاعلى محمد علي الحوثي، جريمة مسلحي التحالف بحق أسرة بأكملها من آل سبيعان في عبيدة بمحافظ مارب “فعلا مشينا”. منوها بأن الجريمة تبرز دلالات عدة وهامة.
وقال محمد الحوثي في تغريدة بموقع “تويتر” منتصف ليل الاثنين: “‏ندين ارتكاب التحالف لمجزرة أسرة آل سبيعان في عبيدة مأرب وهم بهذا الجرم يؤكدون أن إجرامهم متواصل ومستمر ضد كل مواطن”.
مضيفا: إن الجريمة تؤكد “أن لافرق بين أسلوبهم في استهداف الآمنين في بيوتهم بالمناطق المحتلة، أو استهدافهم للمواطنين في محافظات الجمهورية اليمنية الصامدة”. وأردف قائلا: “إنه فعل مشين”.

من جهته أكد ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي، أن الجريمة المروعة التي ارتكبها مسلحو التحالف من تنظيمي “القاعدة” و”داعش” بحق أسرة آل سبيعان في محافظة مأرب، لن تمر مرور الكرام، ولا ينبغي السكوت عنها.
وقال الوزير ضيف الله الشامي في سلسلة تغريدات بموقع “تويتر” مساء الاثنين: إن “هذه الجريمة يجب أن لا تمر مرور الكرام والسكوت عنها يعرض أعراض الأسر اليمنية في مناطق تواجد هؤلاء المجرمين لأن تواجه نفس الأسلوب”.
مضيفا: “اقتحموا بعشرات الجنود والأطقم والدبابات منطقة آل حتيك بوادي عبيدة وقتلوا أربعة اشخاص، هم الشيخ محسن سبيعان وثلاثة من إخوانه واحرقوا منازلهم ونهبوها وذلك في اعتداء سافر على المواطنين والأسر الامنة في منازلها”.
ووصف ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي، الجريمة بأنها “جريمة إبادة”، موجها دعوة إلى قبائل اليمن كافة، بقوله: “على القبائل اليمنية الاستنفار للرد على هذه الجريمة كما هو معروف عنها حماية الأرض والعرض”.
الوزير الشامي علق على التضليل الإعلامي الذي يحاول المجرمون من خلاله تبرير جريمتهم واسباغها بطابع مشروع عبر زعمهم أنها ضد عصابة، قائلا: “لم يعرف في التاريخ أن تسمى أسرة كاملة برجالها ونسائها وأطفالها عصابة”.
وخاطب ناطق حكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي، في ختام تغريداته بموقع “تويتر” المنظمات الإنسانية والحقوقية، داعيا إياها إلى “إدانة واستنكار هذه الجريمة التي تتنافى مع كل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية”.

وأدان مجلس التلاحم القبلي بمأرب بأشد العبارات الجريمة النكراء التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعان بوادي عبيده بمحافظة مأرب.
وأكد مجلس التلاحم القبلي بمأرب أن الجريمة المروعة ليست بغريبة على اناس تجردوا من كافة قيم واخلاق واعراف وهوية اليمنيين القبلية الاصيلة خدمة للعدوان.
ودعا مجلس التلاحم بمأرب كافة مشايخ ووجهاء وعقلاء قبائل مأرب الاحرار الى توحيد الصف والنفير لصون العرض والشرف من دنس هؤلاء المجرمين.

واستنكرت قبائل القراميش بمحافظة مأرب جريمة مرتزقة التحالف بحق آل سبيعيان بوادي عبيدة والتي راح ضحيتها سبعة شهداء من أسرة واحدة.
وأكدت في بيان أن هذه الجريمة المروعة كشفت عن الوجه الداعشي الإرهابي لمليشيا حزب الإصلاح التابعة للتحالف التي تجردت من كل الأعراف والأسلاف القبلية.
ودعا البيان كافة القبائل المأربية لتوحيد الصف لردع المجرمين وتحرير المحافظة من دنس الإحتلال ومرتزقته.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق