السفير الديلمي: الأمم المتحدة لا تصلح لحل أي مشكلة في العالم وخاصة في اليمن

المشكاة نت - اخبار محلية:
2020-06-28 | منذ 2 أسبوع

 

المشكاة نت - اخبار محلية:

وصف سفير اليمن لدى إيران ابراهيم الديلمي، اداء المبعوث الاممي إلى اليمن بالمشبوه، وتحدث عن دور الامم المتحدة في إطالة أمد الحرب، كاشفا عن رؤية طهران للحل وموقف اليمن واليمنيين.

وقال السفير ابراهيم الديلمي إن “إدارة الأمم المتحدة للملف التفاوضي والسياسي والإنساني في اليمن إدارة فاشلة، والخطأ كان من البداية عندما دخلت الأمم المتحدة كطرف في العدوان وليس كوسيط للحل”.

مضيفا: “الأمم المتحدة لا تصلح لحل أي مشكلة في العالم وخاصة في اليمن، تتحدث عن مسار سياسي شامل ثم تعود للحديث عن تجزئة الحلول وهذا غير مقبول، وهي أحد أهم أسباب استمرار العدوان”.

السفير الديلمي أوضح أن “التعاطي الأممي يبتدع مسائل للنقاش ثم يتجه لإقفال القضية الأساس إيقاف العدوان والحصار، وتجزئة الحلول سبب رئيسي لإطالة أمد العدوان كما حدث في اتفاق السويد”.

وتحدث عن المبعوث الاممي إلى اليمن، قائلا في حديث لقناة “المسيرة” ليل السبت: “أداء المبعوث الاممي إلى اليمن مشبوه وموقف غريفيث يتماهى مع الموقف البريطاني وهذا الموقف يؤدي لإطالة أمد الحرب”.

كما تحدث عن دور المنظمات الاقليمية كجامعة الدول العربية ومؤتمر العالم الاسلامي وغيرها تجاه الحرب، قائلا: “المنظمات الإقليمية منحازة إلى قوى العدوان ولم تعد صالحة لأن تكون وسيطاً لأي مفاوضات”.

معلقا على تصريح قائد القوات الامريكية المركزية عن رغبة السعودية في السلام وزعمه اعاقة ايران، بقوله: “كان الأحرى بالسعوديين أن يتحدثوا هم عن الحرب في اليمن بدلاً من قائد المنطقة المركزية الأمريكية”.

وأضاف في التعليق على تصريحات قائد المنطقة المركزية للجيش الامريكي عن اعاقة تدخل ايران لإحلال السلام في اليمن: “التدخل الإيراني في اليمن هو شماعة تستخدمها قوى العدوان للاستمرار في حربها”.

وكشف سفير اليمن في طهران إبراهيم الديلمي، عن رؤية جمهورية ايران للحل في اليمن، قائلا: “إيران كان لديها عدة طروحات حول وقف إطلاق النار وترك اليمنيين للتفاوض فيما بينهم دون تدخل خارجي”.

واختتم حديثه بتأكيده استقلال قرار المجلس السياسي الاعلى، وقال: “الجميع يعرف أن القرار اليمني هو في صنعاء، وعلى قوى العدوان أن تدرك أن الشعب اليمني كله في معركة الدفاع عن سيادة اليمن”.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق