بالوثائق.. هادي يبيع قطاعات نفطية عملاقة لشركة أرامكو بمبلغ زهيد

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-06-27 | منذ 2 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
قالت مصادر وثيقة الصلة بالرئيس المستقيل هادي أنه سيوقع يوم غدٍ الأحد على وثيقة بيع قطاعات “المثلث الأسود” النفطية اليمنية لشركة “أرامكو” السعودية بمبلغ 5 مليار دولار فقط.
وأكدت المصادر مساء اليوم السبت، إن اجتماعاً خاصاً جمع السفير السعودي في عدن محمد آل جابر، بالرئيس المستقيل هادي ورئيس برلمانه وكبار مستشاريه في فندق الريتز كارلتون بالرياض، وأفضى إلى الإتفاق على توقيع أخطر وثيقة تخص ثروات اليمن النفطية والغازية.
وقال المصدر لوكالة الصحافة اليمنية، أن المجتمعين ناقشوا وأقروا القيمة النهائية لمسودة العقد الحقيقية “غير المنشورة” والتي تبلغ 5 مليار دولار امريكي فقط، مقابل احتكار الثروة النفطية في الشريط الصحراوي الشرقي لليمن “المثلث الاسود” لصالح شركة ارامكوا السعودية لمدة 40 سنة.
ومؤخراً اتجهت المملكة التي تقود حرباً عدوانية على اليمن منذ أكثر من خمسة سنوات، إلى البسط بشكل صريح على عديد مواقع اقتصادية يمنية نفطية وغازية، وأشرفت على مناطق ومحافظات استراتيجية، وكل ذلك في إطار اتفاقيات جرى توقيع بعضها في وقت سابق مع حكومة هادي في حين تم سيقوم هادي شخصياً بالتوقيع على وثيقة بيع المثلث الأسود لشركة أرامكو يوم غد الأحد وبمبلغ “بخس”.
ووفق مراقبين، يأتي هذا التوجه للسيطرة على ثروات اليمن النفطية والغازية، عقب ضمان السعودية سيطرتها الكاملة على محافظة أرخبيل سقطرى، ومواقع استراتيجية مهمة كمحافظة المهرة.
وكانت وثيقة مسربة صادرة عن وزارة النفط في حكومة هادي، قد كشفت عن بنود اتفاقية مزمع توقيعها بين حكومة هادي والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، ويتم بموجبها استحواذ البرنامج عن طريقة شركة أرامكو السعودية على قطاعات “المثلث الأسود” النفطية في المحافظات الشرقية اليمنية المحتلة والواقعة على امتدد ثلاث محافظات هي مأرب والجوف وشبوة، ولمدة 40 عاماً.
وبحسب المصادر، فإن تفاهمات تم الاتفاق عليه بين حكومة هادي والسعودية، حول بعض الاتفاقيات كـ”اتفاقية استغلال وإدارة حقول المناطق الشرقية اليمنية ومنحها امتيازات حق التنقيب والاستشكاف في قطاع 18 النفطي والغازي في مأرب والجوف والقطاع رقم 4 في شبوة”.
ويقدر المخزون النفطي في اليمن بنحو 11.950 مليار برميل، منها 4.788 مليارات برميل نفط قابل للاستخراج بالطرق الأولية والحالية.
ويصل إجمالي النفط المنتج حتى ديسمبر 2018، وهو إنتاج تراكمي لجميع القطاعات منذ 2015، إلى حوالي 2.9 مليار برميل، بينما يصل إجمالي المخزون الغازي إلى نحو 18.283 تريليون قدم مكعبة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق