رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب "غير لائق أخلاقيا" للرئاسة

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-06-18 | منذ 2 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار دولية:

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي يوم الخميس إن المعلومات التي كشف عنها كتاب لمستشار سابق بالبيت الأبيض تظهر أن الرئيس دونالد ترامب غير لائق وغير مستعد ليكون رئيسا، مضيفة أن الديمقراطيين سيواصلون مراقبة سلوك الرئيس.
وقالت بيلوسي في إفادة صحفية ”من الواضح أن الرئيس ترامب غير لائق أخلاقيا وغير مستعد فكريا ليكون رئيس الولايات المتحدة. هذا لا يهم الجمهوريين بمجلس الشيوخ فيما يبدو“.
وأضافت أنها تتشاور مع كبار الأعضاء الديمقراطيين بشأن إمكانية استدعاء جون بولتون مستشار الأمن القومي السابق بإدارة ترامب ومؤلف الكتاب للشهادة.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون إن الرئيس دونالد ترامب غير مؤهل للمنصب وذلك حسبما جاء في مقتطفات من مقابلة صدرت يوم الخميس بعدما كشفت أجزاء من كتاب سيُنشر لبولتون عن صورة محرجة لرئيسه السابق في العمل.
وأضاف بولتون في مقابلة مع إيه.بي.سي نيوز ”لا أعتقد أنه مؤهل للمنصب“.
وأضاف ”لا أظن أن لديه الكفاءة اللازمة لأداء الوظيفة“.
وكان بولتون أحد صقور السياسة الخارجية الأمريكية لمدة طويلة، وغادر البيت الأبيض في سبتمبر أيلول.

وفي أجزاء من روايته لأحداث دارت في الكواليس، اتهم بولتون الرئيس بارتكاب أخطاء فادحة سعيا للفوز بولاية رئاسية جديدة منها أنه طلب صراحة مساعدة الرئيس الصيني شي جين بينغ في الفوز.
ويقول بولتون في المقتطفات التي نشرتها عدة صحف كبيرة يوم الأربعاء إن ترامب عبّر أيضا عن استعداده لوقف تحقيقات جنائية لإسداء معروف لطغاة يحبهم. وترد في المقتطفات اتهامات بعدم الأهلية أشد بكثير من تلك التي دفعت مجلس النواب للسعي لمساءلته وعزله العام الماضي.

وأثارت الاتهامات غضب ترامب الذي انتقد شخصية بولتون ووصف مستشاره السابق بأنه ”كاذب“ و“غبي“.
ورفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى قضائية لمنع بولتون من نشر الكتاب استنادا إلى مخاطر تمس الأمن القومي، لكن دار النشر سايمون آند شوستر رفضت الاتهامات وقالت إن آلاف النسخ وُزعت بالفعل.

ونُشرت مقتطفات على نطاق واسع في صحف وول ستريت جورنال وواشنطن بوست ونيويورك تايمز.
واستشهد بولتون في مذكراته بالكثير من المحادثات التي أبدى فيها ترامب ”سلوكا غير مقبول على الإطلاق على نحو قوض شرعية الرئاسة ذاتها“.

 

 

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق