تشييع جثمان القائد السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلح في سوريا

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-06-07 | منذ 1 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
شيّعت حركة الجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية اليوم الأحد، جثمان الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلّح في مدينة المزة غرب العاصمة السورية دمشق، حيث أقيمت الصلاة على جثمان الراحل في مسجد الأكرم بالمدينة.
وفي التشييع قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة في كلمة له خلال تأبين سلفه الراحل رمضان عبد الله شلح، إن الأخير "ترك بصمة واضحة في مسيرة الجهاد والمقاومة باتجاه فلسطين والقدس ".
وتابع النخالة قائلاً: "نعاهد بأن نبقى على درب المقاومة حتى تحرير فلسطين مع الحلفاء في سوريا وإيران وحزب الله".
فيما أكد نائب الأمين العام لـ"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" طلال ناجي في كلمة له ألقاها خلال التشييع أن "حركة الجهاد أصبحت رقماً مقاوماً صعباً".
وأضاف ناجي أن "الفقيد شلّح آمن بمحور المقاومة ووثق العلاقة مع سوريا وإيران وحزب الله".
وقال المسؤول الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب، حول رحيل الأمين العام السابق للحركة، رمضان شلح، "إنه يوم أليم في تاريخ القضية الفلسطينية، وجاء في لحظة مفصلية في تاريخ القضية، ومبادرته حظيت بإجماع نادر".
وأضاف أن "الكثير من العمليات الفدائية الكبرى في مواجهة الاحتلال كان قد أشرف عليها الفقيد شلّح، منها عملية جنين الكبرى".
وتوفي ليل أمس السبت الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح، بعد معاناة مع المرض.
وتولى شلح منصب الأمانة العامة لحركة الجهاد الإسلامي، عام 1995، عقب استشهاد القائد السابق للحركة فتحي الشقاقي، واستمر في موقعه حتى أيلول/سبتمبر 2018، حيث تم انتخاب زياد النخالة أميناً جديداً للحركة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق