قوات حكومة الوفاق تطلق عملية للسيطرة على سرت.. والسيسي يعلن مبادرة جديدة لإنهاء النزاع الليبي

المشكاة نت - اخبار دولية:
2020-06-06 | منذ 4 أسبوع

 

المشكاة نت - اخبار دولية:

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية التي تتخذ من طرابلس مقرا لها اليوم السبت، عن إطلاق عملية جديدة بهدف انتزاع مدينة سرت ومناطق أخرى من قبضة «الجيش الوطني الليبي» بقيادة خليفة حفتر.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم» صرح المتحدث باسم «غرفة عمليات سرت-الجفرة» التابعة لقوات حكومة الوفاق المدعومة من تركيا، عبد الهادى دارة، بأن العملية الجديدة التي تحمل اسم «دروب النصر» تهدف إلى السيطرة على مناطق الوشكة وبويرات والحسون وجارف وأبو هادى وسرت والجفرة.

 

من جانبه، أكد المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، إصدار تعليمات بـ»بدء الهجوم والتقدم والضرب بقوة وحزم لكل بؤر المتمردين في الوشكة وسرت.. دون رحمة أو شفقة»، حد وصفه.

وأشار إلى أن قواته شنت خمس غارات جوية على آليات تابعة لقوات حفتر قرب سرت خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووجه قنونو ما وصفه «إنذارا أخيرا» إلى أنصار حفتر في سرت، ودعاهم إلى نزع السلاح وتسليم أنفسهم، واعدا إياهم بـ»محاكمة عادلة».

يأتي ذلك بعد تمكن قوات حكومة الوفاق في الأيام الأخيرة من إحكام سيطرتها على كامل منطقة طرابلس الكبرى التي تضم العاصمة وضواحيها ومدينة ترهونة الاستراتيجية جنوبي العاصمة، فيما تتراجع قوات حفتر شرقا.

من جانبه أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقائد «الجيش الوطني الليبي» خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح اليوم السبت، عن مبادرة جديدة لإنهاء الأزمة الليبية.

وتضم «وثيقة القاهرة» الجديدة مقترحات بإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الاثنين الثامن من يونيو وتجديد الدعوة إلى استئناف مفاوضات السلام في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة بصيغة 5+5.

ويقضي الإعلان بتشكيل مجلس رئاسي منتخب وإلزام كافة الجهات الأجنبية بإخراج المرتزقة الأجانب من ليبيا وتفكيك المليشيات وتسليم أسلحتها إلى «الجيش الوطني».

وتنص المبادرة الجديدة على ضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاثة لإدارة الحكم وإجراء انتخابات نزيهة، وتوزيع عادل وشفاف على كافة المواطنين، مع إطلاق إعلان دستوري ينظم العملية السياسية في البلاد.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق