خامنئي: أمريكا اليوم في وضع متزلزل وما يحدث في ولاياتها هو ظهور للحقائق

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-06-03 | منذ 1 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي الخامنئي، اليوم الأربعاء، أن أمريكا اليوم في وضع متزلزل وما يحدث في ولاياتها هو ظهور للحقائق.
ووفقا لوكالة "إرنا" اعتبر السيد الخامنئي في خطاب، بمناسبة ذكرى رحيل الإمام الخميني أن الأحداث الأخيرة في أمريكا هي بيان للحقائق المخفية فيها.
وقال إن وضع شرطي أمريكي قدمه على رقبة مواطن ذو بشرة سمراء والضغط عليها حتى الموت ومشاهدة عدد آخر من الشرطة هذا المشهد، مضيفا هذا ليس بالأمر الجديد فهي أخلاق وطبيعة الحكومة الأمريكية التي مارستها قبل ذلك في دول مثل أفغانستان والعراق وسوريا.
واعتبر شعار الشعب الأمريكي " لا أستطيع التنفس" هو شعار لجميع الشعوب المضطهدة، منوها إلى أن أمريكا بهذا التصرف افتضحت عالميا.
وقال إن أمريكا اليوم في وضع متزلزل وما يحدث في ولاياتها هو ظهور للحقائق وما قام به الشرطي الأمريكي يجسد طبيعة النظام الأمريكي.
وأشار إلى أن المسؤولين الأمريكيين على الرغم من تأخر بلادهم في الابتلاء بوباء كورونا فشلوا في إدارته بسبب الفساد في نظامهم.
وأضاف أن الأمريكيين يقتلون شعبهم ولا يعتذرون عما يرتكبونه من جرائم وبعدها يتكلمون عن حقوق الأنسان هل أن الأَسود الذي قتل ليس إنسانا وليست له حقوق؟ إن الشعب الأمريكي يشعر بالخجل من الحكومة الأمريكية الحالية.
إلى ذلك السيد الخامنئي أن التغيير المهم الذي أوجده الإمام الخميني يتمثل في تغيير النظرة للمنظومات الاستخبارية وحطم إرادتهم وزرع الثقة في قلوب الشعب بأن هؤلاء أيضا يمكن أن يخسروا وخير شاهد على ذلك أمريكا اليوم، فلم یكن متصورا أن تقف دولة في وجه أمريكا أو تقف ضدها لكن الإمام الخميني قام بعمل بحيث أن رؤساء جمهورية أمريكا يعترفون أن الخميني قام بتحقيرهم ولم تكن تخطر مطلقا على بال أحد من الشعب بأنه يمكن أن يتغلب وينتصر على إرادة أصحاب القوة.
وأضاف أن الإمام الخميني أثبت أن القوى العظمى تهزم وأن المستقبل أثبت ذلك فشاهد الجميع مصير الاتحاد السوفيتي ،وحاليا يرى الناس ما يحدث في أمريكا، هو بروز حقائق كانت مخفية وليست جديدة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق