مؤسسة فاطمة الزهراء عليها السلام تختتم مشروع السلال الرمضانية بالعاصمة والمحافظات

(المشكاة نت)- خاص:
2020-05-20 | منذ 2 أسبوع

المشكاة نت -خاص
اختتمت مؤسسة فاطمة الزهراء الثقافية الإجتماعية التنموية الخيرية اليوم توزيع مشروع السلال الرمضانية بصنعاء والمحافظات في مرحلته الخامسة بالتزامن مع وداع شهر رمضان الكريم شهر الخير والبر والاحسان وتحت شعار "ويستمر العطاء والخير"

وتاتي ختام هذامشروعها الخيري الختامي للسلال الرمضانية بتوزيع نحو "200" سلة غذائية على النازحين من المحافظات للعاصمة صنعاء.
وقال مستشار المؤسسة عبدالله الدرب في ختام الفعالية أن المؤسسة تختتم برامجهاوأنشطتها الرمضانية اليوم الاثنين بتوزيع "200"سلة غذائية متكاملة للأسرالأشد فقرا والنازحين من المحافظات مشيرا بالقول" يحزننا أن نودع شهر الرحمة والغفران وشهر البر والاحسان ونؤكد أن المؤسسة ستستمر في تنفيذ مشاريعها الخيرية والإنسانية طوال العام طالما وأن الجهات الداعمة التي ترعى هذه المشاريع حريصة كل الحرص على تبني هذه المشاريع التي تهدف إلى التخفيف من معاناة الناس في اليمن بمختلف شرائح المجتمع خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة.
ولفت الدرب إلى أن برامج المؤسسة لم تقتصر على مشاريع السلال الغذائية فحسب منوهاالى تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية والخيرية في مختلف المجالات في قطاعات الصحة والتعليم والاسهام في مواجهة كوارث السيول وفي مقدمتها تنفيذ مشروع سقاية فاطمة الزهراء عليها السلام الخيري في أكثر من محافظة ومشاريع التدخّلات الطارئة لدعم القطاع الصحي لمواجهة أمراض الكوليرا والملاريا في محافظات الجوف وحجة وصنعاء. ومشروع الحقيبة المدرسية بمراحلها المتعددة الذي استهدف المحافظات النائية الجوف وصنعاء والمحويت إضافة الى مشروع كفالة الايتام في عددمن المحافظات وغيرها من المشاريع التي تسعى من خلالها للإسهام بفاعلية إلى جانب القطاع الحكومي للتخفيف من معاناة المواطنين جراء العدوان والحصار.
وأضاف "أن المؤسسة تعتزم تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في ذات القطاع الخيري والانساني ضمن مشاريعها المستقبلية وفقا لتوجهات رئاسة المؤسسة والجهات الداعمة والممولة من أصحاب الايادي البيضاء من مبرة أهل البيت عليهم السلام الذين بجهودهم ورعايتهم حققت المؤسسة جزء من أهدافها الخيرية والانسانية في أوساط المجتمع اليمني المظلوم.

وكان العديد من المستفيدين قدعبروا عن سعادتهم الغامرة على هذه اللفتة الانسانية للمؤسسة وداعميها داعين الله سبحانه وتعالى أن يكتب لفاعلي الخير من المحسنين بدولة الكويت الأجر والثواب في هذاالشهر الفضيل ويجعلهم ممن تعتق رقابهم ويغفر لهم ويبارك في أموالهم وأولادهم ويضاعف حسناتهم.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق