عودة التوتر بين واشنطن وطهران وتراشق اعلامي حول الاتفاق النووي

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-05-14 | منذ 2 أسبوع

(المشكاة نت)- أخبار دولية:

أكد وزير الخارجية الأيراني محمد جواد ظريف ردا على تصريحات مسؤول أمريكي حول الاتفاق القرار النووي والقرار الأممي رقم 2231، أن طهران اعتادت على مثل هذه الادعاءات البلهاء وليست جديدة.
ووفقا لوكالة "فارس" شدد ظريف في تصريح للصحفيين، اليوم الخميس، أن المبعوث الأمريكي الخاص بإيران "برايان هوك" ليس معنيا بالحديث عن خطة العمل المشتركة (الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي + ألمانيا في عام 2015)

وأشار إلى أنه ليس مستغربا من الذين يقولون تنالوا المعقمات لكي لاتصابوا بفيروس كورونا، في إشارة لرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن يدعون سريان عضويتهم بالاتفاق النووي بعدما أن انسحبوا منه رسميا وأكدوا خطيا بأنهاء حضورهم ومشاركتهم في جلساته.
ونوه ظريف إلى أن حلفاء أمريكا أكدوا بعدم قبولهم بهذا المنطق، مبيّنا أن برايان هوك قد صرح بأنه لم "يتبق من الاتفاق النووي شيء"، وهو ليس معنيا به فالمهم ما هو قائم بين إيران وباقي أعضاء الاتفاق النووي.
وشدد على أن طهران اتخذت إجراءاتها في إطار خطة العمل المشتركة وبإمكان بقية الأعضاء تعديل سلوكهم، وبدورنا نعود للتنفيذ الكامل للاتفاق النووي.
وأعتبر وزير الخارجية الإيراني أن الاتفاق وثيقة مستحكمة وأن المسؤولين الأمريكيين سيدركون مستقبلا أن الإجراءات التي اتخذوها ليست بصالحهم.
يذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص بإيران "برايان هوك" كان قد علق على خطاب مرشح الحزب الديموقراطي للرئاسة جو بايدن أنه لم يتبق شيئا من الاتفاق النووي لعودة أمريكا إليه.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق