انفجار كبير بحالات الاصابة بفيروس كورونا واقترابه من عتبة المليونين في العالم وامريكا في الصدارة

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-04-12 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
يتمدد فيروس كورونا وتحاول الإحصاءات ملاحقته كل لحظة. وفي مشهد دولي تخيم عليه الهواجس بشأن مآل هذه الأزمة، يقترب إجمالي عدد المصابين في العالم من عتبة المليونين، فيما وصلت الوفيات إلى نحو 107 آلاف.
وأظهر إحصاء لرويترز أن حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوزت 20 ألفا وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في العالم، رغم أن هناك دلائل على أن الوباء ربما يقترب من ذروته، بعد أن تجاوزت الإصابات نصف مليون في أرجاء البلاد. وتنفرد ولاية نيويورك بـ160 ألف إصابة بالفيروس.
وسجلت إيطاليا ثاني أكبر عدد من الوفيات وبلغ 19,468، وجاءت إسبانيا في المركز الثالث عند 16,353 حالة.
يذكر أن عدد سكان الولايات المتحدة أكبر خمس مرات من عدد سكان إيطاليا، وسبع مرات تقريبا من سكان إسبانيا.
وشهدت الولايات المتحدة أعلى معدل وفيات لها حتى الآن جراء العدوى، وذلك بتسجيل ما يقرب من ألفي حالة يوميا على مدى الأيام الأربعة الأخيرة.
وحذر خبراء الصحة العامة من أن العدد الإجمالي للوفيات في الولايات المتحدة قد يصل إلى 200 ألف خلال الصيف، إذا تم بعد 30 يوما رفع القيود غير المسبوقة للبقاء في المنزل والتي أغلقت الشركات وأبقت معظم الأميركيين داخل منازلهم.

قال الكرملين اليوم السبت إن "ضغوطا تفوق طاقة المستشفيات، وتدفقا ضخما" من مرضى فيروس كورونا المستجد بدأ يشكل ضغوطا هائلة على المستشفيات في موسكو، مع ارتفاع عدد الوفيات في البلاد لما يفوق المئة.

ورأى شاهد من رويترز اليوم السبت تكدسا لعشرات من سيارات الإسعاف التي اصطفت خارج مستشفى يتعامل مع حالات كورونا، في منطقة تقع على مشارف موسكو بانتظار إدخال المرضى.
وقال سائق إحدى سيارات الإسعاف إنه ينتظر منذ 15 ساعة خارج المستشفى ليوصل مريضا يشتبه في إصابته بالفيروس.
وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف -في مقابلة مع التلفزيون الرسمي نقلتها وكالات أنباء روسية- "الوضع في موسكو وفي سان بطرسبورغ -لكن بالأخص في موسكو- متوتر جدا، لأن عدد المرضى يتزايد".
وتابع قائلا "هناك تدفق هائل للمرضى. نشهد مستشفيات تعمل في موسكو في أجواء طوارئ شديدة التوتر وبروح البطولة".
وسجلت روسيا 13,584 إصابة بالفيروس، وقالت السلطات إنها سجلت 12 وفاة جديدة مرتبطة بالمرض في اليوم السابق، مما رفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 106 حالات.

وفي بريطانيا، قال مسؤولون اليوم السبت إن بريطانيا سجلت 917 وفاة جديدة بفيروس كورونا، وهو أكبر عدد من الوفيات بالفيروس خلال يوم واحد في البلاد، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 9875.
وقال مدير هيئة الخدمة الصحية الوطنية في إنجلترا ستيفان بوييس إن قرار الإغلاق في بلاده للحد من انتشار فيروس كورونا قد يطول أكثر من شهر. وخلال مؤتمر صحفي عقده في لندن وردا على سؤال بشأن تمديد فترة الإغلاق، شبّه بوييس مكافحة بلاده للفيروس بالسباق الطويل الأمد.
وتابع "لا يوجد حل سحري لا يتطلب قرارات صعبة، لن يكون سباقا قصيرا يستغرق بضعة أسابيع، وإنما سيكون أطول، سيكون سباقا طويل الأمد".
وفي فرنسا، تم تسجيل 643 وفاة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 13,832 وفاة.

من جهة أخرى قالت الحكومة الألمانية إنها تشعر بالقلق إزاء تداعيات قيود الاتصال الصارمة بسبب جائحة كورونا.
وفي ورقة إستراتيجية صادرة عن وزارة الداخلية، أعربت السلطات الألمانية عن القلق مما وصفته بتبعات إرهاق حالة العزلة للمجتمع، ومن الآثار النفسية والاجتماعية لأزمة كورونا.
وقالت إنّ تأييد التدابير المشددة سينخفض بشكل كبير، وإن فعالية هذه الإجراءات وتوافقها مع الأسس القانونية سيتعرض للتشكيك.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق