خطة إعلاميةتوعوية طارئة لمواجهة كورونا

المشكاة نت - اخبار محلية:
2020-03-24 | منذ 2 أسبوع

المشكاة نت - اخبار محلية:

ناقش اجتماع بصنعاء اليوم برئاسة وزير الإعلام ضيف الله الشامي، الخطة الإعلامية التوعوية الطارئة لمواجهة فيروس كورونا.

وتطرق الاجتماع، الذي ضم قيادات المؤسسات والقطاعات والوسائل الإعلامية الرسمية والخاصة المرئية والمسموعة والمقروءة، إلى ما تضمنته الخطة من أهداف وأنشطة توعوية واحترازية للوقاية من الفيروس.

واستعرض الاجتماع مضمون الرسالة الإعلامية الموجهة عبر المواقع والصحف والقنوات والإذاعات ووسائل التواصل الاجتماعي، حول الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة والسكان والجهات الحكومية ذات العلاقة.

وفي الاجتماع أكد وزير الإعلام الحرص على اضطلاع وسائل الإعلام بدورها التوعوي في مواجهة فيروس كورونا .. وقال «فيروس كورونا جاء بفعل فاعل وليس صدفة، ولابد من مواجهته من منظور عدو وليس من منظور جائحة أو تغيرات مناخية أو طبيعية».

وأضاف «القيادة رسمت لنا مضامين ومحددات واضحة حول الوباء وكيفية التعامل معه كعدو يقتل بالطائرات أو القنابل أو القصف أو الفيروسات والأمراض والأوبئة، ما يتطلب من الجميع التحرك وتكثيف الجهود لمواجهته».

ولفت الوزير الشامي إلى أن الجهود ستكون مكثفة على وزارة الإعلام والوسائل الإعلامية خلال المرحلة الراهنة لمواجهة الفيروس .. مبيناً أهمية تفعيل دور وسائل الإعلام الرسمية والأهلية في هذا الجانب.

وتطرق إلى جهود وزارة الإعلام في إعداد خطة إعلامية لمواجهة فيروس كورونا عبر وسائل الإعلام المختلفة من إنتاج فلاشات توعوية باللهجات والوسائل البسيطة، بما يكفل وصولها للقارئ والمشاهد والمستمع والمساهمة في التوعية بمخاطر الفيروس.

وأوضح وزير الإعلام أن الخطة تأتي على مسارين، الأول توعوي ووقائي، والثاني طارئ في حال حدوث أي مستجدات أو حالة مؤكدة بالفيروس والذي سيتطلب التوسع بصورة أكبر في التوعية الإعلامية.

وشدد على مضاعفة الجهود والتحرك في مسار توعوي لمواجهة الفيروس ورفع مستوى الوعي المجتمعي.. معتبرا التدابير الاحترازية فرصة ليتعود المجتمع اليمني على الإجراءات الوقائية والالتزام بالتوجيهات والتعليمات والإرشادات الصحية بما يضمن صحة وسلامة المجتمع من مخاطر الأوبئة والأمراض.

ودعا الوزير الشامي المسافرين بين المحافظات والوافدين من خارج الوطن إلى أن يكونوا عوناً للجهات ذات العلاقة في اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية، من أجل صحتهم وسلامة المجتمع .. محملاً تحالف العدوان ومرتزقته مسئولية إدخال الوافدين، دون اتخاذ أي تدابير وقائية واحترازية لضمان عدم دخول الفيروس إلى اليمن.

وقد أُثري الاجتماع بالنقاش المستفيض والمداخلات من قبل رؤساء القطاعات والمؤسسات الإعلامية، والتي أكدت في مجملها الحرص على تعزيز الدور المنوط بالإعلام في مواجهة فيروس كورونا واتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية للوقاية منه.

وأكد المجتمعون الحرص على تعزيز دور وسائل الإعلام الرسمية والخاصة والاضطلاع بواجبها خلال المرحلة الراهنة لإبراز خطورة فيروس كورونا والالتزام بالإرشادات الصحية وتوجيهات مجلس الوزراء واللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق