ناطق الجيش اليمني يتوعد بدك قواعد ومنشآت التحالف بأكثر من"1000"صاروخ باليستي ويحذر.. العام السادس سيكون اكثر إيلاما

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-03-24 | منذ 6 يوم

المشكاة نت -اخبارمحلية:

حذر متحدث القوات المسلحة العميد /يحيى سريع دول العدوان وأدواتها ممن اسماهم الخونة والعملاء أن العام السادس من الصمود اليمني سيكون أقسى وأشدإيلامامن السنوات السابقه وعليهم أخذ هذاالتحذير على محمل الجد.
وكشف سريع عن اجمالي عددالصواريخ الباليستية التي استهدفت قواعد ومطارات التحالف خلال 5 اعوام من العدوان مشيراالى ان "1000"صاروخ باليستي اطلقتها القوات المسلحة اليمنية على قواعدالعدوومنشآته خلال تلك الفترة.
جاء ذلك خلال المؤتمرالصحفي الذي عقده العميدسريع اليوم الاثنين اكدخلاله امتلاك القوات المسلحة اليمنية مخزون استراتيجي من أسلحة الردع وعلى راسها الصواريخ الباليستية ولن تترددفي تسديدضربات استباقية لأي عملية هجومية قادمة للعدوان او ارتكابه اي جريمة بحق ابناء الشعب .
وقال سريع أن منظوماتنا الصواريخية الجديدة أكثرتطورا من حيث السرعة وأكثرقوة من حيث القدرة التدميرية وأكثردقة من حيث إصابة الأهداف وأكثركفاءة من ناحية الجانب التقني لافتابالقول "على قادة دول العدوان أن يدركوا أن اليمن الذي تعرض للقصف والتدمير خلال الأشهرالأولى والسنوات الأولى لعدوانهم الإجرامي دون رد لم يعدكماكان على صعيدالقدرات العسكرية.
واشارسريع الى إحصائيات خسائر قوى العدوان خلال خمسة أعوام منوها بأن عليهم إنتظارالمزيدمن الضربات النوعية التي لن تتوقف إلا بتوقف العدوان ورفع الحصار .
وأضاف "اليوم كشفنا عن الف صاروخ باليستي دكت قواعدالعدو خلال خمس سنوات وعليه ان يتوقع نفس العددوأكثر لكن ليس خلال تلك المدة بل أقل من ذلك بكثير "مشيراالى ان اليمن الذي توقعتم هزيمته وخضوعه خلال أسابيع لن يخضع ولم يهزم ولن يهزم فلن تنال توقعاتكم الزمنية من عزائم اليمنيين .
ولفت في ختام المؤتمر بالتاكيدعلى جاهزية القوات المسلحة لتنفيذ أية خيارات قدتقدم عليها القيادة خلال العام السادس من الصمود وقدرتها الكاملة على تنفيذ عمليات نوعية تلحق اضرارا بالغة في اقتصاد دول العدوان بعدان استكملت الترتيبات وتم تحديدالأهداف الى الجاهزية للتنفيذ.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق