اردوغان يهدد ويتوعد القوات السورية إذالم تنسحب من إدلب والخارجية السورية ترد

(المشكاة نت)- أخبار دولية:
2020-02-05 | منذ 2 شهر

(المشكاة نت)- أخبار دولية:

قالت وزارة الخارجية السورية، في ردها على تهديدات الرئيس التركي اردوغان إن "اتفاق أضنة" بين دولتين، في اشارة منها إلى أن ما يقوم به الرئيس التركي هو "حماية أدواته من المجموعات الإرهابية".
وأشارت الخارجية  الأربعاء، إلى إنه كان "يفترض على إردوغان وحكومته التنسيق مع الحكومة السورية"قبل أن يقدم على اي تصرف غيرمسؤول وفقا للاتفاق المعلن بذات الشأن . 
وأكدت الخارجية في ردٍّ على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أن الأخير لا يستطيع وفق موجبات "اتفاق أضنة" التصرف بشكل منفرد.
وتابعت: "ما يقوم به إردوغان هو حماية أدواته من المجموعات الإرهابية التي قدم لها وما يزال كل الدعم".
الخارجية السورية أشارت إلى أن تصريحات "رأس النظام التركي تؤكد مجدداً نهج الكذب والتضليل والمراوغة الذي يحكم سياساته، وعدم احترامه لأي التزام أو اتفاق".

وكان الرئيس التركي اردوغان هدد بالقول إن بلاده سوف تقوم بمفردها بإعادة نظام خفض التصعيد لمحافظة إدلب السورية إن لم تنسحب القوات السورية من هناك.
واعتبر أن الهجوم السوري الأخير على قوات تركية بإدلب "مثّل نقطة تحول" في سياسة بلاده.
وقُتل ثمانية من أفراد الجيش التركي يوم الاثنين في قصف نفذته القوات الحكومية السورية مما دفع القوات التركية للرد. وزاد هذا التصعيد المخاوف بشأن التعاون المستقبلي بين أنقرة وموسكو اللتين تدعم كل منهما أحد أطراف الحرب الأهلية السورية على الرغم من جهودهما المشتركة للحد من العنف.
وتابع ”إذا لم ينسحب النظام في غضون هذا الوقت فسيكون على تركيا أن تنجز هذا العمل بنفسها“.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق

الأكثر قراءة خلال 24 ساعة