مظاهرات بصنعاء تنديدا باغتيال الشهيدين سليماني والمهندس ورفاقهما

المشكاة نت- اخبار محلية:
2020-01-06 | منذ 2 أسبوع

 

المشكاة نت- اخبار محلية:

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، عصر اليوم الاثنين، مسيرة شعبية حاشدة في ساحة باب اليمن، تنديدا بجريمة الاغتيال الجبانة التي أقدمت عليها القوات الأمريكية بحق الشهيدين القائدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما بالقرب من مطار بغداد فجر الجمعة.

ورفعت الجماهير المحتشدة الهتافات المنددة بالجريمة والرافضة للوجود والتدخل الأمريكي في المنطقة والداعية إلى الرد القوي والرادع لقوى محور الشر الذي المتمثل في الوجود الأمريكي والصهيوني وحلفائهما في المنطقة.

وتقدمت الحشود بأصدق العزاء للشعبين الإيراني والعراقي والأمة في استشهاد المجاهدين الكبيرين الحاج قاسم سليماني والحاج أبومهدي المهندس ورفاقهما.

وأكدت أن اغتيال قائدين من قادة المسلمين عدوانٌ سافر على الأمة بكلها، وهذا ما يحتم على المسلمين تحمل المسؤولية ومواجهة عدو يستهدفهم جميعا دون استثناء.

وقال وزير الإعلام ضيف الله الشامي في كلمته خلال المسيرة، إن دماء الشهيد سليماني والشهيد المهندس هي دماءٌ من دماء الأمة، وهم شهداء الأمة كلها.

وأضاف أن الشعب اليمني يؤكد وقوفه مع الأمة الإسلامية ضد الاستكبار الأمريكي والغطرسة الصهيونية، مشيرا إلى أن دماء الشهيدين القائدين سليماني والمهندس ليست إيرانية وعراقية، ولكنها دماءٌ تنتمي إلى الأمة وأحرار العالم.

ولفت إلى أن دماء سليماني والمهندس وجميع الشهداء ستتحول إلى صواريخ عابرة للقارات وأسلحة تدمر البوارج الأمريكية وتنهي التواجد الأمريكي في المنطقة.

بيان المسيرة أكد أن الشعب اليمني وهو يتصدى للعدوان والحصار حاضر بكل قوة للوقوف إلى جانب أحرار الأمة في معركة الاستقلال ومواصلة مشروع التحرر من قوى الهيمنة والاستكبار

وأشار إلى أن جريمة الاغتيال كشفت عن همجية أمريكا، وأنها محكومة بمجموعة من العصابات والقتلة والمجرمين، وأن على أمريكا أن تتحمل تداعيات جريمتها الوحشية وعواقب أفعالها النكراء.

وأكد على حق الأمة في الرد على جريمة اغتيال القائدين سليماني والمهندس وكل الشهداء ومواجهة الغطرسة الأمريكية، وأن ما بعد جريمة الثاني من يناير 2020م مرحلة جديدة، فإما العودة للقيم الإنسانية لتكون حاكمة للعلاقات بين الدول والشعوب، أو تستمر أمريكا في حكم العالم بقانون الغاب.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق