تدشين المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-01-01 | منذ 6 شهر

 

(المشكاة نت)- أخبار محلية:

دشن رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط اليوم الأربعاء، المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة للعام 2020 بحضور رئيس الحكومة وعدد من الوزراء والمسؤولين.
وأشاد الرئيس المشاط بالانتصارات والإنجازات، التي تحقّقتْ في العام 2019 م على مستوى تعزيز القدرات الدفاعية وتطوير الصناعات العسكرية في مختلف المجالات، مشيدا في الوقت نفسه بالانتصارات الكبرى والضرباتِ الموجعة التي أسهمت في قلب المعادلات والاستراتيجيات العسكرية والجيوسياسية في المنطقة.
وقال المشاط إن الرؤية الوطنية هي أبسط استحقاقات الانتصارات اليمنية الفذة لننفض عن أنفسنا غبار الوصاية والهيمنة الأجنبية.
وأضاف أنه كما صنعت السواعد والعقول اليمنية صواريخ باليستية وطائرات مسيرة فلن يكون هناك عائق من تنفيذ خطة عملية مدروسة تنهض بكافة مؤسسات الدولة.
ولفت إلى أن وثيقة الرؤية الوطنية وخططها المرحلية هي وثائق استراتيجية للتنفيذ وليست للمزايدة السياسية والإعلامية.
وبيّن أن وثيقة الرؤية الوطنية وخططها المرحلية هي وثائق استراتيجية للتنفيذ وليست للمزايدة السياسية والإعلامية.
وأكد أنه سيتم العمل على مراقبة الأداء وتقييم الانجاز لمكافئة الجهات المتميزة ومحاسبة الجهات التي ستتخلف عن ركب البناء.
وأعلن الرئيس المشاط عن جائزة رفيعة ستمنـح لأفضل جهة حكومية تقوم بتنفيذ خطط الرؤية الوطنيّة لتكون نموذجاً وقُدوةً لباقي الجهات.
وأردف بالقول: كما قبلنا التحدي وخضنا معركتنا العسكرية ضد العدوان والحصار الغاشم فبهذا التدشين نعلن لدول العدوان وللعالم أجمع عزمنا خوض معركة بناء الدولة كاملة السيادة والاستقلال.
وأشار إلى أن دول العدوان تسعى بكل ما تملك إلى إعاقة قيام الدولة وتفتيتها وهذا ما يحصل في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.
وشدد على ضرورة البدء في استكمال إعداد وتطبيق مدونة قواعد السلوك الوظيفي بما يجسد التعامل مع المسؤولية كواجب شرعي في خدمة الناس لا مقاما للاستعلاء عليهم
وقال إن العمل يحتاج إلى مشاركة المجتمع وقواه كإرادة جمعية توازي تلك الإرادة التي يمتلكها المقاتل في جبهات القتال.
وأضاف أنه لا بد من التركيز على استنهاض المجتمع وتعزيز عوامل الصمود والمبادرات والبرامج ذات الأثر الاستراتيجي المتعلقة بترسيخ مبدأ الإحسان والعدل ومكافحة الفقر وتحسين سبل العيش.
ودعا المسؤولين في كافة مؤسسات الدولة إلى تحمل مسؤولياتهم في عملية التنفيذ والمتابعة بما يضمن تحويل الرؤية إلى واقع التنفيذ.
وأهاب الرئيس المشاط بالجميع مضاعفة الجهود ليكون عام 2020 عام البناء والعمل، عام الجد والاجتهاد والبذل والعطاء، عام الانتصار والحرية.
وختم بالتأكيد على أن اليمن سيستمر بالنهوض بدوره التاريخي في الدفاع عن قضايا الأمة وفي مقدمتها قضية فلسطين المحتلة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق