هادي ورئيس حكومته وآخرين يواجهون حكم الإعدام بتهمة الخيانة العظمى

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
2020-01-01 | منذ 7 شهر

(المشكاة نت)- أخبار محلية:
دانت المحكمة الجزائية في صنعاء الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس حكومته معين عبد الملك، ووزير خارجيته السابق خالد اليماني بالخيانة العظمى، وقضت أمرً بإعدامهم تعزيراً.

وقالت وكالة سبأ اليمنية للأنباء، إن "منطوق الحكم قضى بمعاقبة المدانين بالإعدام تعزيراً، ومصادرة جميع أموالهم العقارية والمنقولة داخل الجمهورية اليمنية وخارجها وتوريدها إلى خزينة الدولة"، موضحة أن المحكمة الجزائية دانت اليماني بجرائم "الاتصال غير المشروع بكيان العدو الإسرائيلي، وارتكاب أفعال بقصد المساس باستقلال الجمهورية اليمنية وسلامة أراضيها، وإعانة العدو، وانتحال صفة وزير الخارجية المنسوبة إليه في قرار الإتهام".

وكانت النيابة الجزائية وجهت للمدانين في صحيفة الإتهام تـُهمة انتحال اليماني صفة وزير خارجية اليمن و"سعيه لدى كيان أجنبي في حالة حرب مع الجمهورية اليمنية، وارتكابه أفعالاً بقصد المساس بإستقلال الجمهورية وسلامة أراضيها، والتقائه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مؤتمر "وارسو" وظهوره معه في وسائل الإعلام بمظهر ودي بقصد الإعتراف بـ"إسرائيل"، كما حضر في المؤتمر ذاته مع وزراء خارجية تحالف العدوان السعودي على اليمن".

كما أدين كل من هادي وعبد الملك بجريمة "الإشتراك في الإتفاق الجنائي مع اليماني، حيث حرضاه وساعداه على ارتكاب جريمة التخابر وإعانة العدو"، وذلك بأن أمراه بحضور مؤتمر وارسو، والقيام بالأعمال الإجرامية والخيانة العظمى، خلافاً لإرادة الشعب اليمني وعقيدته ومبادئه".

وألزمت المحكمة الجزائية المحكوم عليهم بتسليم مبلغ مليون و500 ألف ريال أجور التقاضي للمحامين اللذين تولوا الدفاع عنهم. واستندت المحكمة في حيثيات الحكم على شهادات الشهود، وعلى الأدلة المقدمة من النيابة الجزائية أثناء جلسات المحاكمة.



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق