بهدف مواصلة التسول باسم الشعب اليمني .. المنظمات الإغاثية تعتذرعن فسادها لحكومة صنعاء وتواصل مخالفاتها.. وقوى العدوان ترفض تنفيذ اتفاق السويد !!

المشكاة نت/ تقرير خاص
2020-01-01 | منذ 7 شهر


المشكاة نت/ تقرير خاص

في الوقت الذي انكشف فيه المستور واتضح العملاء والخونة الذين يرفضون إحلال السلام في اليمن ومنهم من يسرقون لقمة الجياع في البلاد من عملاء الداخل وزُمر الخارج .. تواصل تلك القوى العميلة وعديمي الضمير الإنساني العمل على إذكاء الصراع في اليمن رغبة في المزيد من التوسل باسمه في الساحات الدولية.. تفاصيل ذلك في التقرير التالي : -

 

• منظمات دولية تعتذر عن فسادها وتواصل مخالفاتها!!

كشفت صحفية الأخبار اللبنانية عن حصولها على وثائق تؤكد تقديم عدد من منظمات الاغاثة الأممية العاملة في اليمن اعتذاراً لحكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء عن فساد ومخالفات ارتكبتها فيما يتعلق بعملها في اليمن ..
الصحيفة أوضحت في تقرير نشرته بالأمس على موقعها الإخباري أن تلك الوثائق أثبت أن وكلاء الأمم المتحدة في اليمن لا يتورّعون عن تبديد المساعدات في مشاريع وهمية أو لمصالح شخصية، أو حتى لِمَن يربّون كلابهم في الوقت الذي يعاني فيه عشرة ملايين يمني من الجوع الشديد ولا يجدون سوى مساعدات فاسدة من «برنامج الغذاء العالمي» ..
وأكدت الصحيفة أنه لا تزال فصول ظاهرة الفساد التي تعتري العمل الإنساني والإغاثي في اليمن تتكشّف على رغم محاولات المنظمات الدولية التغطية عليها عبر توجيه أصابع الاتهام إلى حكومة صنعاء..


• قوى العدوان ترفض تنفيذ اتفاق السويد سعياً لإفشاله !!


في مساع منها لإفشال جهود السلام في اليمن ورفضاً لتنفيذ اتفاق السويد تواصل قوى العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقتها الخونة وبشكل يومي تصعيدهم من اعتداءاتهم ضد المواطنين وممتلكاتهم في محافظة الحديدة بالتزامن مع تنفيذ حملة إعلامية كبرى ضد اتفاق السويد عبر ترويج مزاعم فشلة ..
حيث شنت وسائل إعلام قوى العدوان ومرتزقتها حملة ضد الأمم المتحدة ومبعوثها لليمن مارتن غريفيث اتهمتهم فيها بالتواطؤ مع حكومة صنعاء.. وزعمت تلك الوسائل إن غريفيث اعترف بفشل اتفاق السويد في بيان نشره على حساب مكتبه في تويتر وأكد فيه أسفه لبطء عملية تنفيذ الاتفاق وقال سوف تكون هناك انتكاسات..
غير أن المبعوث الأممي أكد في بيانه المشار إليه أن اتفاقية ستوكهولم تحتاج لمزيد من الاهتمام والتركيز للتوسط من أجل الوصول لاتفاقات بين أطراف النزاع لتخفيف حدة الأعمال العدائية وفتح ممرات إنسانية مستدامة.
وفي السياق ذاته قال مكتب غريفيث في تغريده على تويتر إن المبعوث الأممي ناقش في اجتماعه الأخير مع قائد أنصار الله عبد الملك الحوثي الخطوات المقبلة في عملية السلام ومنها ملف تبادل الأسرى والمعتقلين الذي يتضمنه اتفاق السويد ومن أجل ذلك زار مؤخراً الرياض لمناقشة الملف مع قيادة تحالف العدوان ومرتزقته.


• المرتزقة يهاجمون بعثة المراقبين الأممية..

شن مرتزقة العدوان هجوماً عنيفاً ضد بعثة المراقبين الأممية واصفين بيان البعثة الأخير والذي اتهم قوى العدوان باستحداث تحصينات قتالية جديدة بمدينة الحديدة غربي البلاد بغير المحايد ..
وقال المتحدث باسم المرتزقة في الساحل الغربي وضاح الدبيش إن ما جاء في البيان عارٍ عن الصحة ومجافٍ للحقيقة وأتهم رئيس لجنة إعادة الانتشار الجنرال جوها بـ"الانحياز لحكومة صنعاء .. وتوعد المدعو الدبيش البعثة الأممية بإجراءات ما لم تتراجع عما جاء في البيان وتصدر بيان جديداً حد زعمه ..


• قوى العدوان تفشل اجتماع السفينة رقم 7

وكانت لجنة التنسيق المشتركة وإعادة الانتشار بالحديدة قد عقدت اجتماعها السابع على ظهر السفينة الأممية في المياه الدولية قبالة سواحل الحديدة حيث أكد ممثلو الفريق الوطني في اللجنة على ضرورة فتح الممرات الإنسانية ..
وقال عضو الفريق الوطني في لجنة التنسيق المشتركة اللواء محمد القادي إن أولويات الفريق في اجتماع السفينة كانت فتح الممرات الإنسانية ورفع حصار قوى العدوان عن الدريهمي.
وأضاف القادري : إن الفريق الوطني بحث تعزيز آليات مراقبة وقف إطلاق النار والبناء على نجاح مرحلتي إعادة الانتشار التي نفذها الفريق الوطني .. ولفت إلى أن فريق الطرف الآخر يطرح نقاطا خارج اتفاق السويد ما يدل على تهربهم من تنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالاتفاق ..
من جانبه قال رئيس الفريق الوطني في لجنة التنسيق المشتركة اللواء علي الموشكي لا زلنا نرى ضحايا يوميًا في مختلف مناطق الحديدة بفعل القصف المعادي منذ عام على توقيع اتفاق السويد.. مشيراً إلىى أ طيران العدوان شن أكثر من 72 غارة على الحديدة منها 34 غارة خلال فترة قيادة الجنرال أبهيجت جوها للجنة التسيق المشتركة في المحافظة .
واتهم اللواء الموشكي الأمم المتحدة بالتنصل من القيام بواجباتها في اتفاق السويد والتي أكد أنها لم تنفذ أي بند منها حتى تأهيل الموانئ، وفرق التفتيش خرجت من الحديدة بعد اعتراض الإمارات عليها..!!
وأضاف إن اليمنيين محرومون من دخول أكثر من 450 سلعة عبر ميناء الحديدة ولا يزال حصار الدريهمي مستمرًا من قوى العدوان.. وتابع : كنا ننتظر من منظمة الصليب الأحمر الدولية أن توزع الدواء والغذاء على أهل الدريهمي فإذا بها تفاوضهم على الرحيل من منازلهم ..
كما أضاف بالقول : أكدنا جهوزيتنا للقيام بعملية تبادل أسرى جزئية أو كاملة إلا أن قوى العدوان لا تزال متعنتة .. وقدمنا مقترح بسحب قواتنا العسكرية خارج محافظة الحديدة مقابل سحب الطرف الآخر أيضًا من المحافظة لكنهم ردوا بأنهم يستطيعون فقط أن يتراجعوا على أجناب شارعي صنعاء في الحديدة لـ350 متر كما طلبوا مهلة لدراسة مقترحات رئيس البعثة الأممية جوها في محاولة مفضوحة للتنصل عن تنفيذ اتفاق السويد .. ولا زلنا نتحمل حتى الآن والأيام الماضية في مناطق الحديدة كانت عبارة عن حرب مكتملة الأركان من طرف قوى العدوان بحجة أنهم أدخلوا قوات جديدة رغم أن هذه الخطوة تعد أيضًا خرقًا للاتفاق..
وختم اللواء الموشكي تصريحه بالقول : اتفقنا على فتح ممرين إنسانيين في الدريهمي وحيس، ونحن فتحنا الممر في حيس في حين الطرف الآخر أطبق حصاره تماما على الدريهمي !!

 



إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق